الرئيسية - قصص سكس عربى - نيك ام الصديق الجميله فى كوسها وطيزها

نيك ام الصديق الجميله فى كوسها وطيزها

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

في البداية هذه القصة حقيقية وحصلت معي في فصل الشتاء في يوم من الايام كنت في بيت صديقي احمد (عمره الان 19 سنة امه جميلة جدا فمها جميل بابتسامة رائعة شعرها اسود عيونها خضراء قصيرة بعض الشيء ومؤخرتها مستديرة عمرها 33 سنة وله اخت حامل في شهرها الرابع وهي بنفس مواصفات الام )
كان الشتاء قارص وكان المطر ينهمر الى درجة ان لو احد نزل الى الشارع تصل المياء الى ركبتيه فقلت لصديقي انني اريد المبيت عندهم لانه لا يمكن لي العودة للبيت فشاور امه ووافقت وجلسنا على الكمبيوتر لنلعب كرة القدم وكانت امه واخته جالستان فاذا باخته تصرخ بصوت مرتفع ففزع احمد عن اللعب وذهب الى اخته ليحضر لها الدواء فاخذت الدواء وهدات وغطت في النوم هي وامها لقدت تخيلتها كانها تمارس الجنس فاهاتها كانت رائعة لقد طلبت من احمد ان اذهب الى النوم فذهبنا لكن تفكيري لم يبتعد عنها ابدا لقد نام الجميع الا انا لقد خرجت الى عالم اخر بقيت مستيقظ ثلاث ساعات ونصف وانا افكر كيف ممكن ان امارس معها الجنس او ان اراها عريانة على الاقل …..وفجأة سمعت صوت باب غرفتها يفتح فقمت من فراشي وفتحت باب غرفتنا قليلاً فاذا بام احمد صديقي تتمايل بمؤخرتها امام عيني لا ادري الى اين هي ذاهبة المهم ان مؤخرتها ذبحتني لقد ذهبت الى حمامهم لامارس العادة السرية فوجدت السنتيان البنفسجي معلق وباسفله الكلوت الاحمر على الغسالة بمجرد ان رايتهم نسيت اني في بيت صديقي ونسيت ان امه مستيقظة لقد امسكت بهم لاشم رائحتهم الجميلة لقد تركت الباب مفتوح من شدة الشهوة انزلت بنطالي وكلوتي وجثوت على ركبتي وتناولت الكلوت وعلقته على زبري وامسكت السنتيان وقربته من انفي واخذت نفسا عميقا واغمضت عيناي لفترة طويلة فمجرد ان فتحت عيناي وجدت امه واقفة امامي نظرت اليها فقفلت علينا الباب لم استطع الوقوف على اقدامي انزلت بنطالها وقالت لي انا من زمان نفسي فيك لقد كانت ترتدي كلوت اسود مزين بالورود لقد بدات تقبيل بافخاذها ثم وضعت انفي على كسها وبدات اشمه كانت رائحته جميلة قلعتها الكلوت وبدات اداعب كسها بانفي وبدات تتأوه بصوت منخفضٍ فاخرجت لساني وبدات الحس في كسها كان طعمه لذيذ جدا فضلت الحس خمس دقائق فاوقفتني وطلبت مني ان اتمدد على ظهري لم اكن ادري ما الذي ينتظرني لقد جلست على ركبتيها ليصبح راسي بين ركبتيها وقالت لي الحس فبديت الحس بشوق ولهفة وتعمدت ان اركز على بظرها وهي اه اه اه وفجأة ارجعت جسمها للخلف و آآآآآآآآآآآهه قذفت ماءها اللذيذ الذي كنت اتتظر ان تقذفه في فمي لقد دخل كله في فمي لم تخرج قطرة لقد كان مثل الشلال الذي تنتهي قناته في فمي طعمه لذيذ لقد ابتلعته ونظرت اليها وضحكت لقد انتصب زبري الى اقصى درجة قلت لها دورك نامي على ظهرك فنامت لقد تناولت كلوتها الاسود ووضعته في فمها لم يكن زبري يحتاج الى البصق عليه او رضاعته كيف افعل هذا وماء شهوتها لا يزال على شفرات كسها لقد امسكت زبري ووضعته على باب كسها ونظرت اليها ودفعت زبري بكل ما اوتيت من قوة الى داخل كسها لقد فتحت عيناها الى درجة انها كادت ان تفقع من الالم وفضلت انيكها بقوة وسرعة مدة ربع ساعة بعد ذلك قمت عنها ووضعت زبري في فمها وقذفت كل لبني داخل فمها لقد ابتلعته وقمت عنها وطلبت منها ان تجثو على يديها وركبتيها وقبلت خرم طيزها وقالت لي ايش يدك من طيزي قلتلها بدي انيكك في طيزك في البداية مانعت لكني قلت لها انني لن اكون قاسيا ووافقت بصقت على خرمها وبصقت قليلاً على زبري لم تكن طيزها تحتاج الى فازلين لانها بطبيعتها كبيرة وخرمها كبير ادخلت الراس وتوقفت ثم ادخلت جزء قليل ثم ادخلته شيئاً فشيئاً وبهدوء وهي بآهات منخفضة الى ان استقر كله بداخلها وفضلت احركه بشكل دائري مدة دقيقتين حتي يتسع قليلاً وتصبح الممارسة سهلة وطلبت منها النوم على ظهرها ورفعت اقدامها على كتفي وادخلت زبري في طيزها بدات بالنيك البطيئ ثم اسرع ثم اسرع وفضلت ما يقارب ربع ساعة وانا انيكها دون التوقف لثانية الا ان اوشك زبري على القذف وقذفت لبني مجدداً داخل طيزها ثم نهضت عنها ولبست ملابسي ولبست ملابسها واخذت قبلة طويلة من فمها ثم سالتها عن سبب القذف المجنون التي قذفته فقالت لي انت تعلم ان زوجي كبير ولا يقدر حتى ان يقبلني وهذه الشهوة مكتومة منذ زمن وانت الذي اشبعتني وقلت لها ما رايك في نيك الطيز فقالت لي انه اكثر من ممتع وقلت لها في أي وقت كنتي تريديني فانا موجود ولن اقصر معك.
وخرجت من الحمام وذهبت الى النوم وبقيت هي لتستحم وكانت كلما تطلب مني ان انيكها اذهب اليها واشبعها

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*