الرئيسية - قصص سكس عامه - لا ياعمو هو حلو بس دي قله ادب

لا ياعمو هو حلو بس دي قله ادب

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ايميبنوته دلوعه والديها …تدرس في احد المدارس الاجنبيه بالقاهره …وهي بنتاقاربلي … كنا نذهب جميعا الي حمام سباحه احد الانديه الكبيره ..هي طويلهولها جسم ناعممليان حنطي او بني … شعرها طويل علي ظهرها .. تحب الدلعوالكلمه الحلوه … كنت دائمابحمام السباحه اشاهد جسمها بالبكيني فجسمهاتحفه جميله اذا اعطتيتها الاهتماموالكلام الجميل والمدح بجمالها تلتصقبيك وتحبك .. كانت دائما بالماء تركب علي ظهريوانا احس بكل جزئ بجسمهاوكنت ساعات اتحسس اجزاء جسمها وكانت تطلب مني انا افرد يديبالماء حتياساعدها علي الطفو . بصراحه كان جسمها مغري بس انا كنت لا اهتم كتيرنظراانها بنت اقاربي … كانت ساذجه نوعا ما ..وكانت تعرف كل شئ بحكم الانترنتوالستاليت ..ايمي كانت دائما تحب اللعب مع صحباتها وكنت عندما انزل لمصر تهتمبي .. وكنت دائما انزل باللاب توب (الكمبيوتر الشخصي ) وكنت اسكن بنفس العماره ..وكنت اذهب لوالدها صاحب المشاريع وانا عندي احدث البرامج لمشروعاته مناوربا .. وكان الكمبيوتر ملئ بالالعاب الحديثه اللي تستهوي ايمي ..لم يكن يخطر ببالي انيسوف افعل شئ مع ايمي حتي جاء هذا اليوم عندما كنتبالصباح اشرب الشاي واشاهدالاخبار علي قناه الجزيره .. واللي الان اتزكركل شئ عندما دق جرس الباب .. وفتحتواذا اري ايمي بهذا اليوم الصيفي الحارجدا بمنتصف يوليه ..صباح الخير يا احليعمو!!! صباح الخير والجمال والطعامه والحلاوه والرقه والنعومه علي احلي ايميبالدنيا .. ياهياعموكل ده ليا انا اه طبعا ليكي انتي مش اسمك ايمي ضحكت البنوتهوقالت اناجيت اقعد معاك شويه ..قلت لماما ح اروح اقعد مع عمو شويه واشوف الكمبيوتر ..ماما قالتلي بس ماتقعديش كتير يمكن عمو وراه مشاوير ..انت رايح بحتهياعمو قالت ايمي قلت لا مش قبل العصر لما الدنيا تطري شويهوحتي لو ورايا حاجه كلشئ يتاجل علشان عيون ايمي .. ضحكت ايمي وقالت انتظريف ئوي ياعمو ..قلتلها لوماكنتش ابئي ظريف مع ايمي ح ابئي ظريف مع من .. ضحكت ضحكه جميله وقالت انت ظريف ئويئوي …ممكن اطلب منك طلب .. قالت ايمي ؟؟ .. قلتلها لالالا انتي تامري ماتطلبيش .. قالت يخليك ياعمو … قالت ممكن اشوف الكمبيوتر بتاعك والالعاب اللي فيه .. قلتلهاطبعا طبعا … المهم كان الكمبيوتر مفتوح علي الطاوله وامامه كرسيقلتلها الكمبيوتروصاحب الكمبيوتر تحت امرك . هاهاهاهاها ميرسي خالصياعمو ..قلتلها اوك ح تلائيملف الالعاب ممكن تفتحيه وتبحثي عن اي لعبه تعجبك .. علي فكره بالكمبيوتر كان فيهملف بعض الافلام الجنسيه كنت جايبهم لصديق ليعلشان اسجلهم له علي شرائط .. قلتلهااشتغلي انتي علي الكمبيوتر عقبال مااعمل نس كافيه واجبلك عصير منجه اللي بتحبيهقالت اوك ياعمو …بعد عشر دقائق رجعت ومعي النسكافيه والعصير … ولقيت ايمي بتضحكضحكه غريبه .. قلتلها ايه فيه ايه … قالت لا مافيش ياعمو .. قلتلها طيبقالتليانا مش عارفه حاجه باللعب دي او افتحها ازاي ..المهم قلتلها طيبطيب وسعي وسعي .. قامت ايمي وجلست انا وهي وقفت بجسمها الابيض الجميلبجانبي وهي ترتدي الشورت الاخضرالجميل والبدي الابيض علي اللحم وصدرهاوحلمات بزازها يظهرن من تحت البدي القطنالناعم ..لم اكن اتخيل ان جسمايمي سوف يحرك مشاعري واحس بنعومه جميله وكهربا تسريورعشه جميله تسري بكلانحاء جسميلم ااخذ ببالي الا عندما ابتدات اشرح اللعبهلايمي وهي تميل بصدرها وتلتصقببزازها بكتفي .. المهم حسيت بانوثه غريبه من البنتولكن لم اهتم ببادئالامر الا عندما قالت وسع وسع ياعمو تعبت من الوقوف والميل عليالكمبيوتربظهري وجلست علي فخدي الشمال وحسيت احساس غريب جدا بجسمها الناعم الدافيوانفاسها الطاهره الجميله تلمس خدودي .. حاولت تفتح ملف الصور والافلامالجنسيهتداركت الموقف وقلتلها لالالا انتظري مش هنا قلت ماتخفش ياعمو اناشفت كل حاجهوضحكت ضحكه غريبه جلست علي ركبتي والبنت تتحرك وتفرك طيظهاالمليانه الناعمه الليكلها انوثه بزوبري ولم ادري الا وزوبري يشد ويكونمتل العصا الشديده ويخبط بطيظايمي .. لم احس الا والبنت تلعب بالكمبيوتروانا اضع يدي علي كتف ايمي واضغط بجسمهاحتي احس اكتر بزوبري وهو ينتعش مننعومه وحراره طيظها ..بعد شويه لقيت ايميبتقول اي اي ايه ده ياعمو انت ماسكني ئوي كده ليهعندها فقت من الشهوه والنشوهوالهيجان وقلتلها لالا انا بس بتفرج عليكيقالت لي هو اللي بيتفرج علي ايمي بيعملكده وضحكت هاهاهاها .. وبعدينياعمو ايه الخشبه اللي قاعده عليها دي قلتلها لالامافيش حاجه . مافيش خشبولا حاجه .. قالت تحتي ناشف جدا وبيتحرك وسخن .. كنت ارتديشورت خفيف وتيشرت خفيف. انا حسيت انها حاسه بشئ جميل … اخدت بالمسح علي ظهرهاوشعرهاوهي تقول …..ياعمو ايدك حلوه ئوي …قلتلها بجد واستمريت بمسح ظهرها وخدودهابظهر كفي ..بعد شويه لقيت ايمي بتجري وتقول عمو انا طلعه عند ماما .. كانت ايمي 15 سنه ولكن من دلع البيت لها كنت احس انها عشر سنوات عايشه حياه طفوله بريئه ..المهم ذهبت وانا بعدها حسيت بالهيجان ومسكت زوبري وظليت ادعك فيه بقوه وانااتخيل واتذكر جسم ايمي ودفئه وتمنيت لو جت تاني .. ولكني لا اعرف ماذاافعل لو جتتاني وجلست بنفس الوضع ..بعد ساعتين تقريبا لقيتها علي الباب كانت الساعهالواحده ظهرا .. قالت اصلماما راحت السوق .. قلت اجي اقعد معاك .. المهم جت وراحتالي الكمبيوتروكانت تلبس المره دي جونيله او تنوره قصيره .. وبودي رقيق علي اللحم .. حسيت بانوثه رهيبه وحسيت ان زوبري شادد جدا جدا .. جلست انا علي كرسيالكمبيوتروانا مستعد اخدها علي رجلي ثانيا .. قلتلها ايمي تعالي اقعديعلي رجلي قالت لاياعمو هنا فيه حاجه جامده وانا فاهمه هي ليه كده … قلتلها طيب تعالي اقعدي قالتلالالا ياعمو مش بحب كده قلتلها خلاص بلاش ياست ايمي … بعد شويه وهي واقفه جنبيوانا اتصفح الالعاب قالت ايمي طيبياعمو انا ح اقعد بس ماتنشف تحت .. قلتلها طيب ياايمي اقعدي .. قعدت ايميبالظبط وجائت فلقه طيظها بالظبط علي راس زوبري (زبي) والمره دي كان بينزوبري وطيظ ايمي كيلوتها الناعم وقماش الشورت بتاعي .. حسيتبنشوه وشهوهغريبه بزوبري … وهي كانت من ان لاخر بتفرك بطيظها علي زوبري شد شد شدزوبري وهي بصتلي وقالت عمو احنا اتفقنا علي ايه ؟؟وقامت وراحت .. وقالت لياحنااتفقنا علي ايه ياعمو ؟؟؟انا كنت احس بهيجان غريب .. قلتلها تعالي يابنت اقعديقالت لالا يعمو .. اقعدي يا ياايمي قالت لالالا انتي بتعملي حاجات وحشه .. قلتلهاطيب اقعديومش ح اعمل حاجه .. قالت لالالا طيب ئوم ياعمو وانا اقعد …لوحدي عليالكرسي
المهم قمت وسبتها وهي اخدت تلعب بالكمبيوتر وبعد شويه نادت عليا وقالت .. انا مشفاهمه حاجه بالالعاب ديه .. خلاص خلاصياعموح اقعد علي رجلك وتعلمني .. قلتلها اوك .. المره دي جلست وزوبري شد وانابرتعش وراس زوبري نفسها تقذف .. ولفيت يدي عليكتفها واخدت احرك زوبريبطيظها البنت سكتت وحسيت انها ابتدات تستجيب لشئ ما …المهمنزلت يدياليمين ومسكت زوبري وقعد احرك زوبري بظيها وادعك الراس وكنت بمنتهي الشهوهوالهيجان واللذه .. المهم البنت كانت تجلس ساكنه لا تتحرك . المهم لفيتيدي ولمستناحيه بذها الشمال وكان بزازها صغيره ومشدوده وحسيت ان البنتساحت وناحت .. ولكنهابطبيعتها ليس عندها اي خبرات جنسيه ومكسوفه جدا.. وحسيت ان حلمات صدرها اللي متلالحمصه مشدودين للامام وابتدات امسك صدرهاوادلكهم والبنت نامت وغمضت عينيها وهي فيغيبوبه .. ابتدات امسح بيدي عليفخدها الناعم المليان وحسيت ان كسها بينبص .. حطيتيدي علي كسها من فوقالكيلوت والبنت فتحت رجلها .. وحسيت ان الكيلوت غرقان ميهوسوائل كتيره .. تنزف من كسها .. المهم ابتدات احط يدي داخل الكيلوت .. لقيت البنتاتنفضتوجريت علي الباب … وانا جلست اتزكر جسمها الجميل وكنت خائف انها تقول لحد …بعد شويه دق جرس الباب حسيت ان قلبي بينتفض من الرعب .. لقيت ايمي بتقوليانا حاخد دش وانزلك ياعمو العب معاك ..المهم جلست وانا اتمني ان ايمي تيجي تاني … وانا اتزكر جسمها الناعم السخناللي كلو جمال ورده جميله صغيره .. المهم بعد شويهنزلت ايمي .. وقالتانت رقيق ئوي ياعمو وحنين .. بس اللي عملتو معايا مش حلو … قلتلها مش حلوقالت اه ياعمو والا اقلك هو حلو ومش حلو .. قلتها حلو اذا قالت بحسبسخونهغريبه بجسمي طعمها حلو جدا.. ومش حلو علشان انا عارفه ان ده قله ادب .. قلتلها يعني انا قليل الادب يا ايمي قالت لالا ما اقصدش بس دي حكاوي ناسمتزوجين .. قلتلها خلاص يا ايمي مش ح اعملك كده تاني ..
كانتايمي بتلبس بنطلون لنص ركبتها من القطن وكانت تلبس بدي احمر جميل يزيدجمالجسمها جمال ورقه ونعومه واغراء .. لا ادري ماذا فعلت ايمي بي .. عندما رايت كدهزوبري شد وجلست اشاهد فلم بالستاليت وسرحت مع الفلم احاولانسي هذا الجسم الجميللاني اتمني ان المسه .. واحسه نشوه مابعدها نشويهمن العاشره صباحا لحد الرابعهوانا اقذف علي نفسي مرتين من حلاوه جسمها ..روحت اشاهد الفلم ولم ادري الابايمي تقول عمو عمو عمو انتي سرحان بايه …المهم قلت لها عاوزه ايه يا ايمي قالتتعالي علمني لعبه تانيه زهقت مناللعبه دي .. المهم بداخلي كان اذا طلبت مني اناعلمها تاني سوف اعمل ايشئ فيها انا اريده ..كنت اتمني ان اري كسها وبزازهاالمهم جلست ايمي والمره دي حسيت انها بتضغطبظهرها علي صدري وبتحرك طيظها بزوبري .. المهم حسيت ان زوبري نفض وشدوسخن وهاج .. لفيت يدي حول جسمها ومسكت بذاذها واخدتادلك فيهم وادعكحلماتها باصابعي .. حسيت ان البنت بتنتشي يدي .. فتحت سوستهالبرمودا وهيتقول بصوت منخفض لالا ياعمو لم اسمع لها وكملت فتح البرمودا . اذاتريد انتدخله اكتب على الجوجل عرب نار. المهم حطيت يدي بداخل الكيلوت وحسيت شعركسها الخفيف وحسيت ان كسها بينبض وحسيت بنزول سائل بسيط من كسها المهم وضعتصباعيعلي ***** كسها واخدت ادلكه .. وهي تتنفس بشده وراحت بالبنوم عليصدريوقالت حلوهئوي يدك يعمو .. وقفتها ونزلت البنطلون والكيلوت وانا ارياحلي كس صغير جميل ولفتهاوانا مشتاق ان اري هذه الطيظ البيضاء الناعمهاللي كلها انوثه .. حسيت بنشوه وشهوهجميله وانا ادلك طيظها والبنت نامتعلي صدري ركبتها لم تتحمل الوقوف المهم شلتهاواخدتها لكنبه بركن الصالهونيمتها علي ظهر وهي تقولي عمو ح تعمل ايه قلتلها حاعملك حاجه حلوه بسماتخفيش البنت فالت انا مش خايفه بس مكسوفه منك ياعمو .. المهمنيمتها عليظهرها وحطيت شفايفي علي شفايف كسها وبستهم بوسه جميله والبنت ابتداتترتعش رعشه جميله .. المهم واخد لساني يلحس بكس البنت والبنت تجض وترتعشوالبنتتقول اه اه .. ولكنها بغيبوبه وشهوه ونزلت الحس بكسها الوردي وفتحتكسها لاري مابداخله هوه احمر رهيب واكاد اري الغشاء وهو ابيض داكنولفتها لاشاهد احلي خرم لطيظايمي واخدت بصباعي العب بخرم طيظها وحسيت انخرم طيظها بيقشعر وطيظها بتقفل عليصباعي .. حسيت ان جسم البنت كلو بيرتعشونظرت الي البزاز اللي بحجم البرتقالهالصغيره وحلمات الصدر بتقذف للامام .. حسيت ان البنت رايحه فيها افعل بيها ما اريد . اخرت زوبري وابتداتبالراس اعمل تدليك لكسها من الخارج وانا كلي حذر حتي لا تفقدالبنتعذريتها … حسيت ان البنت بتقذف وتقذف .. وفجاه قالت البنت كفايه ياعمو اناتعبت .. ونظرت الي زوبري وقالت ايه ده ياعمو انت نفختو كده ازاي لم اعرفارد .. وقالت من علمك كده ياعمو .. قلتلها انتي انبسطي قالت وهي تلبسملابسها وتحاول انتخفي جسمها عن عيوني حلو خالص ياعمو بس انا مكسوفه منك ..قلتلها اوعي تقولي لحدقالت هو انا عبيطه ده كان بابا زعل مني ئوي .. قلتلها وماتخليش حد تاني يلمسك .. قلتلي طبعا لا ياعمو انت بس ..ذهبت البنت لبيتها وبعد شويه رن التلفون .. وقالتانتي حلو ئوي ياعمو ورقيق وانا حبيتك ئوي …كانت البنت بتاتي كل يوم الي شقتيبحجه انها بتلعب علي الكمبيوتر .. وكنتاتحكم فيها لما بتيجي كنت اطلب منها تدخلغرفه النوم وتقلع ملابسهاوتنتظرني حتي الحس كسها كانت مدمنه لحس وتفريش اي تدليلكالكس براس زوبري. ادمنت الجنس الخارجي معي .بعد ذلك سافرت لقضاء اجازه صيفيه .. وانا سافرت عائد لاوربا ..بس جاتلي رساله علي الموبيل عمو صحيح اللي عملناه قلهادب ولكن انا حبيت كده كتير ومشتاقه كتير نفسى تيجي بسرعه

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*