الرئيسية - قصص سكس لواط - قصص سكس اللواط عندما لاتعرف من معك تكون المتعه اكبر

قصص سكس اللواط عندما لاتعرف من معك تكون المتعه اكبر

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

قصص لواط ,قصص مثليه ,قصص مثليين,قصص المثليه,مثليه فى قصص,كتابات المثليه,كتب المثليين,سكس مع المثليين,سكس الشذوذ,سكس شواذ,سكس لواطى,لواط فى سكس,جنس لواطى,جنس شواذ,قصص جنس الشواذ,الجنس الثالث,قصه الشذوذ,شاهد شذوذ,حمل شواذ,قصص نيك شواذ,قصص مصوره شذوذ,قصص مصوره شواذ

تبدا القصه :

ما أمتع اللواط الساخن حين يحدث بالصدفة خاصة اذا كان مع رجل غريب و هذا يعني ان المنيوك حين تنتهي النيكة لن يشعر باي احراج لانه لن يرى نياكه مرة أخرى و لا يخاف من افتضاح امره و انا شاب احب الزب و لكن بطريقة سرية جدا و ابدو طبيعي امام أصدقائي و اسرتي . يومها كنت خارجا من احد المحلات و انا اهم بإخراج سيجارة من جيبي و لمحت رجلا قادم من بعيد كان زبه قائم الى درجة اني لمحته من حوالي خمسين مترا و كان يمشي و يرتدي سروال ازرق خفيف جدا و زبه يتارجح مع كل خطوة يقوم بها و وقفت في مكاني و انا اشعل سيجارتي حتى اقترب مني و اصبح بيننا حوالي عشرة امتار فقط . نظرت جيدا الى زبه و حملقت فيه و فعلا كان منتصب و ظاهر عليه انه زب كبير و الرجل ما زال يمشي و لم اقدر على ابعاد نظري عن ذلك الزب المتحرك تحت الثياب ثم نظرت الى الرجل لما وصل امامي و كان اقصر مني بعض الشيئ و عمره حوالي خمسين سنة و كان شعر راسه محلوق كليا و كتفاه عريضان و قوي الجسم .

بقيت انظر اليه بمحنة و انا أتمنى اللواط الساخن معه حتى اذوق ذلك الزب الذي كان واضحا انه لذيذ حتى قبل ان اراه ثم توقف الرجل و نظر الي و لاحظ اني انظر اليه بطريقة استغربها كثيرا ولم يكن يعلم اني مهتم بزبه و اريد منه ان ينيكني و نمارس اللواط الساخن و كان مقدرا له ان ينيكني فعليا حين فتح باب سيارته التي كانت مركونة امامه ثم ركبها و فتح زجاج النافذة . نظر الي مرة أخرى و هو مستغرب و انا ما زلت انظر اليه لكنه لم يعد زبه واضح و أشار الي باندهاش و كانه يقول لماذا تنظر الي هل تعرفني هل شبهتني بشخص اخر ثم اقتربت منه و قلت له هل ممكن ان توصلني معك في هذا الاتجاه يا سيدي و انا انظر الى زبه و أشار الي براسه نعم اركب دون ان يتكلم . و ركبت معه و انطلق بسرعة يشق الطريق و سالني عن اسمي و بعض الأسئلة ثم صارحته اني اعجبت به و فهم قصدي جيدا بانني اريد ان امارس اللواط الساخن و قبل حتى ان يرد على اقتراحي وضعت يدي على زبه كي اتحسس عليه و اقيس حجمه و فعلا كان كبير جدا و طلبت منه ان يخرجه فانزل بنطلونه لارى الزب و هو في تلك الوضعية محصورا بين خصيتيه المشعرتين و كانهما بيضتين كبيرتين في العش و اخبرني انه لوحده في البيت لان زوجته و ابناءه عند اخوالهم و فعلا ذهبا بسرعة لبيته كي اتناك و أعيش مع الزب الكبير اللواط الساخن و حين وصلنا الى بيته كان اول شيئ أقوم به هو ان جلست امام زبه و هو واقف واخرجت ذلك الزب بيدي و كان كبيرا جدا و طويل و منتصب حيث كان جاهزا الى جنس اللواط الساخن من البداية و بدات ارضعه و انا ادخل الراس في فمي و احس اني افتح فمي اكثر مما استطيع لان قطر زبه اكبر من قمر فمي . و بدات امص له وارضع و هو يضغط على راسي ثم انزل بنطلونه و رايته عاري و رجلاه مشعرتان من تحت الى فوق و خصيتيه كبيرتين و وضعت يدي على طيزه و أدخلت حوالي نصف الزب في فمي و انا امص وارضع . ثم عراني و لمس زبي و كان زبي اصغر من زبه بحوالي النصف و استلقى على السرير امامي عاري و انا جلست على زبه الساخن حتى احس بحرارة طيزي و وضع زبه على خرمي و قد وضع عليه اللعاب و بدات اضغط على زبه بطيزي و انا اجلس و احس بالزب يدخل في خرمي بكل قوة و نحن ساخنين جدا في اللواط الرهيب الذي كنا عليه و حين كنت ادخل زبه في طيزي كان هو يلعب بفلقات طيزي و يحركها و مستمتع جدا و حين دخل زبه في طيزي احسست بنشوة و لذة جميلة جدا جعلت زبي ينتصب و بدات ارفع جسمي و انزله على زبه و انا راكب عليه و هو يلعب بفلقاتي بيده و يده الأخرى تلعب بصدري و بطني و يتحسسني و هو في قمة الاستمتاع .

اما انا فكنت اهتز على زبه و في نفس الوقت كنت استمني بشدة و محنة حتى أتت شهوتي و قذفت حليبي على بطنه و صدره و انا راكب على زبه اتناك في اللواط الساخن حتى اوصلته بطريقة حارة جدا الى قذف منيه في طيزي ثم ارتميت على صدره اقبله و قد اختلط مني بين صدري و صدره و منيه يقطر من طيز

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*