الرئيسية - قصص سكس لواط - الجزء التانى مواقف حياتيه جديده

الجزء التانى مواقف حياتيه جديده

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

في يوم من الايام قاعد علي النت زهقان كالعادة ف لقيت حد بيكلمني وبيتعرف عليا عالفيسبوك رديت عليه واتكلمنا ودار الحوار كالآتي
هو: ممكن نتعرف
انا:اتفضل
هو:معاك حسين 28 سنة من *****
انا:فارس 16 سنة*ده وقت ما اتكلمنا* من نفس البلد
هو:انا موجب وانت
انا:سالب
هو:مارست قبل كدا وامتا اخر مرة ومع مين
انا:مارست 3 مرات بس..من حوالي شهر اخر مرة..مع واحد اتعرفت عليه عالفيسبوك برضه
حسين لما طلبت صورته رفض يبعتلي صورته وانا كمان رفضت زيه ابعت الصورة ف اكتفينا بارسال صور اجسامنا وبعتلي صورة زوبره وانا بعتله صورة طيزي..فضلنا نتكلم عالفيس حوالي شهرين مثلا وبعدين اتفقنا نتقابل روحت عالمكان المطلوب في الشارع وقابلته قعدنا علي كراسي من اللي بتبقي في الشارع دي وكدا فضلنا نتكلم ونتعرف اكتر قالي تحب نروح البيت قلتله اوكي يلا بينا..ركبنا وروحنا الشقة اول ما دخلنا قعدت فالصالة وبعدين طلبت منه ادخل التواليت ف دخلت اخدت شاور ونضفت نفسي بالميه من تحت انا اصلا كنت شايل الشعر وواخد شاور قبل ما انزل ف اخدت شاور تاني لان كنا وقتها في اغسطس في عز الحر المهم طلعت له وانا لابس بوكسر بس وهو كان لابس بوكسر بس قعدت جمبه وفضل يحسس علي فخادي ويقفش فيهم جامد وبعدين شدني عليه ونزل فيا بوس فضلنا تبوس بعض بيهسترية فظيعة كانه اول مرة يشوف شفايف ف انا هجت اوي وطيزي بقت تقفل وتفتح وبعدين دخلنا اوضة النوم كان في سرير وكان في مرتبه علي الارض هو نام علي المرتبه علي ضهره وانا نزلت علي ايدي ورجلي ورحت ناحية زوبره لعبت فيه بلساني من فوق البوكسر ونزلت ابوسه من عالبوكسر والحسه وبعدين قلعته البوكسر ومسكت زوبره بايدي اتامله مكنش صغير ولا كبير كان وسط وكان رفيع من قدام وتخيين من ورا بس راسه مفلطحة وكبيرةة كان حشوم نزلت عليه امص فيه وادخله كله في زوري وابوس راسه والحسه من كل حتة فيه هو هاج راح مثبت راسي وفضل ينيك في بوقي كانه خرم طيز وكان بيحشره للاخر كان ناقص يحط البيوض كمان لحد ما عيني دمعت وحسيت اني اتخنقت سبني خدت نفسي وبعدين كملت مص براحة ونزلت علي بيوضه واخدت كل بيضة لوحدها الحس وامص واخد كدا من تحت من اول البيوض لحد الراس الحس في زوبره راح قايم ونيمني في وضع الكلبة*الدوج ستايل* ومسك طيزي يضربني عليها لحد ما احمرت وبل صباعه ودخل صباعه في طيزي وبعدين دخل التاني والتالت وراح مطلع صوابعه وهو بيقول احا كل دي طيزي*اصل انا طيزي كبيرة*وعمال يشخر وهو بيلحس ودخل لسانه فى خرمي ويتف علي خرمي وراح قايم واقف ورايا ورجل جمب ايدي والرجل التانية ساند عليها ودخلت زوبره مرة واحدة صوت جامد حسيت ان الناس سمعت صريخي قالي صوت يا علق محدش هيسمعك العمارة فاضية قعد ينيك فيا في الوضع ده حوالي ربع ساعة وهو بيرزع في طيزي وبيوضه بتخبط في بيوضي من تحت وبعدين غيرنا الوضع ونيمني علي جنبي ونام ورايا ورفع رجلي بايده ودخل فيا من ورا ينيك ويرزع ويخبط وانا خلاص مش قادر فضلت اقوله هاتهم بقا وارحمني قالي لسه شوية يا خول وبعدين قلتله هاتهم تعبت قالي عايزهم فين قلتله هاتهم في طيزي راح قلبني علي بطني وجبهم جوايا اترعشت وحسيت بسخونية اللبن في طيزي قلتله متقومش سيب زوبرك في طيزي نام عليا فضل نايم عليا لحد ما بتاعه نام في طيزي واتسلت لوحده بعدين قمنا دخلنا الحمام انا نزلت اللبن وهو واقف فالبانيو خلصت وقمت وقفت معاه فالبانيو فضلت اليفه من فوق قدام ورا وفضلت ادعكله في زوبره واخدنا شاور وطلعنا قعدنا علي الارض علي المرتبة ولع سيجارة وانا نمت في حضنه وراسي علي صدره وايدي بتلعب في شعر صدره وهو بيشرب السيجارة بايد وبالايد التانية بيقفش في صدري وانا بس بقا كفاية قالي كفاية ايه هو انا لسه عملت حاجة وراح ماسك راسي ومنزلها علي زوبره فضلت امص تاني لحد ما بتاعه وقف في بوقي*احساس حلو اوي والزوبر نايم واول ما يقف يقف في بوقي* مصيت له زوبره ولحستله بيوضه راح قلبني علي ضهري ورفع رجليا علي كتفه وبل خرمي وراح راشق زوبره في طيزي وفضل ينيك فيا وانا بشده عليا ورجليا حوالين وسطه وهو نزل علي شفايفي يرضع منها وهو بينيك فيا قلتله خلينا نغير الوضع غيرنا الوضع نام علي ضهره وانا نمت عليه ووشي ليه فضلت اطلع وانزل علي زوبره وعمال اوحوح وهو يشخر يقول اكتر يلا يا شرموط وانا عمال ارقص علي زوبره واحرك طيزي بحركة حلزونية كدا لحد ما قالي عايز فين قلتله هاتهم علي بزازي رحت قايم نايم علي ضهري وهو نايم عليا وجبهم علي بزازي وانا فضلت العب في بتاعي لحد ما جبتهم علي بطني وكدا هو جبمهم للمرة التانية دخلنا اخدنا شاور ونضفنا نفسنا وطلعنا جيت البس قالي رايح فين قلتله كفاية بجد انا تعبت قالي بس انا لسه مشبعتش منك قلتله مرة تانية احنا سوا علي طول وانا ارتحتلك قالي وانا كمان بس تعالي نعمل اخر واحد قلتله طيب سبت هدومي ودخلنا فضل يبوس فيا عشان يرجعني للمود تاني وينزل بلسانه علي رقبتي وينفخ في ودني قلتله ارضعلي في صدري قالي بس كدا وراح نازل علي بزازي كانه اول مرة يشوف لحمة وفضل يدعك ويمص في بزازي ويعض الحلمة بلسانه ويحرك لسانه عليها لحد ما قلتله يلا بقا نكني راح منيمني على بطني ونام فوقي وفضل يرزع فيا وينيك فيا لحد ما استويت وطيزي ورمت من كتر النيك وانا بصوت وبوحوح لاني خلاص تعبت ومبقتش قادر لقيته بيقولي هجيب قلتله هات علي طيزي من برا غرقلي طيزي نزلهم برا قومنا اتشطفنا وخلصنا ولبسنا وبنفتح الباب قلتله استني قالي ايه روحت نازل علي شفايفه وفضلت ابوس فيه قالي مانت كنت عايز تروح قلتله هشش راح قافل الباب وزنقني ورا الباب ونزلنا هدومنا لتحت كدا وراح مدخله فيا بس المرة علي الواقف وانا طالع بجسمي لقدام قعد يرزع وينيك ويفحت فيا لحد ماجبهم في طيزي ودخلت الحمام غسلت وليست وروحنا
دخلت البيت جسمي وجعني مش قادر خالص وطيزي بقت واسعة من كتير النيك نمت محستش بنفسي غير تاني يوم وانا بهدومي
ودي كانت قصتي مع حسين*وده مش اسمه* وكان ليا مرة تانية مع حسين كدا بس كان سوفت بس وبعد كدا مشفتوش تاني لانه سافر برة مصر
ملحوظة:قصتي دي حقيقية ومش خيال ولا تاليف وحصلت فعلا وهو فاليوم ده ناكني 4 مرات

اتمني تكون القصة دي عجبتكم

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*