الرئيسية - قصص سكس لواط - قصه تحكى سبب انوثتى فى قصص جنس مثلييه

قصه تحكى سبب انوثتى فى قصص جنس مثلييه

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ليوم حبايبي قررت احكي لكم قصتي و السبب لي خلاني اصير سالب بنوتي
البداية مند كنت صغير يعني وانا عمري ١٠ سنين كنت بحب البس لباس بنات و اتشرمط امام المراة بس كل ده كان بيني و بين نفسي و ما اضهر شيء للعالم و اصلا من وانا صغير كنت خجول نوعا ما و هدا سبب بحد داته ،.. المهم لما دخلت عل المراهقة بديت اعجب بجسمي لانه كنت رفيع و باتخن في فخاضي و طيزي فقط و زاد ها الشيء في مشاعري الانتوية و ابتديت اصور نفسي في اوضاع سكسي و كدا .. بعدين و لما وانا ١٤ سنة فتحت فيسبوك بشخصيتي الحقيقية و عملت فيه صوري و ابتديت انزل بوستات و كان عندي صداقات كثيرة جدا جدا في الحساب ده بس كانت تقتصر على الصور و العرض و المكالمات و لكوني خجول ما قدرت التقي بحدا .. بس كان فيه حبيبي اللي تطورت علاقتتا و دامت كثير بس في الفيسبوك .. كان عمرو ٤٨ سنة و انا ١٤ عشان هيك هو كمان كان بيخاف يلتقي بي و يتردد .. مهم انا كنت اموت فيه و حبيت جسمو و شكلو كان تخين حبتين و صدرو مشعر اوي طويل و لحيتو مشيبة و الاهم اووووف زبرو اللي لحد الان ما شفت زيو في حياتي .. زب طويل و تخيين اوي و راسو منتفخ وهو نايم لما بينتصب بيصير اد منتفخ اكثر و عروقو بارزة اوووف كنت احلم بيه ليل نهار و اتخيل اليوم اللي راح اجلس عليه و اتشرمط عليه كنت بريئ و لساتي ما باعرف شئ ..
المهم كلمني في التلفوتي و قالي راح نلتقي في سيارتو يكون اول لقاء نتحدث و نستانس و نعرف بعضنا اكثر ده كان كلامو هه. . ما صدقت نفسي و بقيت متوتر و مشتاق و متحمس المهم وصفلي السيارة و طلعت التقينا في مكان خالي كنت خايف و هو كمان .. لما شفتو حسي باحساس غريب سلمت عليه سلام عادي و انطلق بالسيارة و بقيت ابصبص بيه هو كان مركز في الطريق بصيت فيه مدة طويلة كان عملاق مقارنة بي يومها ههه .. خرجنا من المدينة و بدا يكلمني بطريقة خلاتني احس اني حبيبتو و بدات احاول اتخلص من خجلي و ابادلو الحديث . شوية و لساتنا في الطريق قررب و باسني فخدي و تجمدت في مكاني و حط ايدو على فخضي حسيت بنشوة غريبة و عجز تام ما عرفت شو اعمل .. البوسة فقط قضت عليا هههه ..
دخل فطريق جانبي و دخل بالسيارة على غابة و وقف .. ما اقدر اوصفلكم شعوري حسيت انها لحضتي التي انتظرتها و حلمت بها و عرفت انها ستتخقق الان ، بس كنت خجلان اوي و ما عرفت اتصرف و لا اقول ليه ..
شغل موسيقى و قررب الي و عنقني و مسك وشي بيديه التخينة و بدأ يقبل فيني بشهوه و يدخل لسانو فبقي و يمصمص شفايفي اما انا كنت بارتجف هههه ، حس بيني و عرف اني متوتر قالي اهدا حبيبي و يلاعب صدري و قالي مش ها الشي اللي كنا نتحدث فيه سنة و اكثر .. اليوم اجتمعنا حبيبتي انا و انت و نحن لوحدينا هون و اللي بدك ياه نعملو … شعرت بارتياح نوعا ما ..
بس هو كان عارف شو اللي ممكن يريحني اكثر و عارف كم أعشق زوبرو ، فجأة بدا يحل بنطلونو اول ما وضع ايدو على الحزام و انا اشوف و انتظرو يطلع كان بارز من البنطلون اصلا ، و انا كنت انتضر اضع ايدي عليه و امسكو و اشعر فيه .. لحظات كانت لا تنسى و فجئة طلعو اووووووففففففف طلع حبيب حبيبي بقيت اشوف فيه و مو مصدق عيني كان امبر من الصور و اجمل بكثيير ، رجع الكرسي لورا و بدا بداعبو بيديه و انا متجمد و اشوف فيه باعجاب كبير ، اتظر لحضات و مسك يدي و وضعها على زوبرو ممممممممم حاررررر نااااار مولللع و تخين اوي يدي كاملة مسكتو و اصلا ماكان منتصب كاملا. . في هاي الحضة رميت بكل شيئ فراسي و تحررت الشرموطة الصغيرة البريئة بداخلي ههه بديت العب بيه و المس راسو التخين المليان و الناعم اوي و اتفحصه بسرعة كان بنتصب و يصير اجمل و اجمل ،، ووووووفففف ما كنت اعرف كيف استمتع بيه و لا شو اعمل بس الغريزة قادتني و نزلت براسي على فخاضه و اشوف فيه عن قرب مممممم ريحتوووو خلااتني اقرب اكثر و بستو بوسة و بوستين و ثلاثة شفت سائل شفاف يخرج من تقب زبه ما قاومت و لحسته بلساني .. كل هدا خلا حبيبي ما يقدر يستحمل و مسك زبه و انا كنت نايم على فخاضه و قالي فتح بقك حبيبي .. خلاص انا كنت مستسلة تماما و اي حاجة يطلبها كنت اعملها بدون تردد ..
فتحت تمي و وضع راس ربه في فمي ممممممم اول مرة اشعر باحساس زي هيك مممممممم تخين اوي و ملى فمي براس زبه فقط .. بديت امص فيه زي المصاصة حسيت بلده لا توصف و بقيت امصمص و ابوس كنت خلاص صرت شرموطة محترفة الحسه بلساني و اطلع و انزله ف بقي بشهوة لا توصف .. بدأ يحب الامر هو كمان و بدا يتنفس بسرعة و اهاااااته الرجولية خلاتني ازيد اداعب زبه و ابوسه و امصه لحد ما مسكني من شعري و ضعط علي و يقولي مص حبيبي مص افتح بقك فتحت بقي و فجأة انفجر امام وجهي و يظا يقدف في فمي و على وجهي ممممممممممممم ااااااه حراااااارة منيه كان زي البركان ساخن جدااا و قدف كثيير كلو تغطا بالمني وجهي ملابسي بنطلونو السيارة كل شيئ غارق خرج من السيارة و راح ورا الشجر و بقيت لوحدي في السيارة مش مصدق اللي حدث .. كنت منتشي و حسيت بنفسي عروسة بس كنت ما اكتفيت حبيت اعمل اكثر ..
رجع و قالي حبيبتي انت بحبك و بموت فيك و انا كمام حبيبي ، خلاص ما بقيت اخجل منه .. قابي تعالي ورا و جلسنا ورا في السيارة و نومني و نام علي و بدينا نبوس بعض و حضنتو بيدي و برجليا قلعني التيشرت و بدا يلحس صدري و مص حلماتي .. انا كنت باعيش اللحضة حسي نفسي زوجتو شرموطتو دقائق بديت اشعر بزبه في طيزي مممممم ينتصب شوية شوية و حنا عمالين نبوس بعض و حركاات .. بس انتباهي كلو كان فطيزي و زبه اللي نايم على خرم طيزي و انا رافع رجلي و بدات احرك طيزي و الاعب زبه ..

ان احببتم قصتي عن أول تجربة فحياتي راح انزل اللتتمة فيما بعد مازالت احداث و وقائع شيقة احب تعيشوها معايا بالتفاصيل

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*