الرئيسية - قصص سكس سحاق - تلتهب مشاعرى عندما اراها تبدل ملابسها من خرم الباب

تلتهب مشاعرى عندما اراها تبدل ملابسها من خرم الباب

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

امي المدرسة…الجزء الأول
هذه قصه خياليه وهي علي لسان صديقي يقول :
كانت امي مدرسة في مدرسة ثانوية وكنت انا في نهاية الاعدادية وعند ظهور النتيجة كنت متفوق وحصلت علي درجات عالية وكنت كلما مشيت مع امي في اي مكان اري شباب الثانوية يتهامسون وينظرون لها بشكل غير لائق ولم اكن اعلم لم وهي اسمها سحر وكان لبسها لا يتعدا العباءة السوداء ولكن كانت امي تضيقها من عند المنتصف حتي تبرز موخرتها وكنت اظن انها من باب الشياكه والمنظر العام في تتميز بجسم متناسق عندها كرش بسيط وليس كبير صدرها نافر للامام وكبير ووجها مستدير وبيضاء وكان سنها 39 ولم اكن اهتم بما يدور بين الشباب فامي مثال للاحترام بكل معناه حتي انها لا تتركنا في البيت يظهر من جسمنا كاولاد شي اما البنات فكانت اذا ارادت ان تقف في البلكونه للنشر الهدوم تخرج بحجاب فكيف افكر فيها بشكل وحش وبدء كل شي عند دخولي الثانوية في نفس المدرسة مع امي وتصداقه انا والشباب كاي بدايه في الثانويه وكان لي صديق مقرب اسمو يوسف مره الايام وبدء الجميع ياخذ علي وجودي بينهم وعادي وكان في الفصل شخص قوي اسمه لطفي وكان سقط سنه وكان بلطجي والكل يخاف منو وكنت الاحظ عند دخول امي الفصل يبدا في الحديث هو وصديقه وبدات الاحظ نظراته وبدء عقلي يتفتح بعد معرفتي بالجنس لاول مره في الثانويه وبدات الاقي الكثير من الطلاب في جميع السنوات يتحدثون وينظرون لها فبدات ابحث في الامر ولاحظت ان امي تمشي كثير مع مدرس اللغه العربيه واسمو علاء فحاولت ان اعرف وسالت صديقي يوسف ماذا يقول الطلاب عن امي تلعثم في الجواب ولم يجيب وزاد ذالك من لهيبي واصراري علي ان اعرف ثم جاءت في عقلي فكره جيده وهي التصاحب علي احد من الفرق الاخر الذين يكبروني بسنتين فهم اكيد خبرة ولابد انهم لا يعلمون اني ابنها وتعرفت علي محمود وهو شاب وسيم الشكل والجسد وبدا الصحوبيه واصبحت صديقه بجد وفي مره بالصدفه وانا ماشي معاه عند خروجنا من المدرسة لقيت امي ماشيه وسط الطلاب ولا كاحسن و بها شيء غامض حيث كانت كل لحظه احس انها اندفعت وانظر الي وجهها الاقي ابتسامة سعاده ولا وجهها وصديقي محمود قال انظر لتلك المدرسه انها عاهرة المدرسة انصدمت صدمة كبيرة من تلك الكلمة ولاني اردت ان اعرف كل شي فقولت له لماذا ؟قال ان الكل يقول ان مدرس العربي ينام معاها من 5 سنين اخبرتو هل رأيت شي من ذالك ؟قال لا ولكن انظر لها وهي خارجة نظرة وهي خارجة امامي وجدت يد اثنين من المدرسين ماسكين طيزها من الخلف وهي مبتسمة وكانت صدمة كبيرة عندم وجدت الطالب لطفي ينتظرها ومشي امامها وهي مشيت خلفه ثم اختفو فجاءة عن الطريق وكنت اريد ان اعرف ماذا بينهم وكيف هي بهذا الشكل؟ والتزمت الدين في البيت وهي عاهره المدرسه ثم عد الي البيت وبعد نصف ساعه لقيت امي دخله البيت خرجت للبلكونه واذا بلطفي عند اول شارع ويبتسم وامي عند دخولها البيت جاءت الي البلكونه واخبرتني ان ادخل وهي مبتسمه وهدومها من الخلف فيها بقع كثيره نظرت بالصدفه من الغرفه الاخرى ووجدتها تشاور وتعمل شكل التلفون علي الاذن ودخلت وعند دخولها جاءتها مكالمه وظلت اكثر من نصف ساعه تتحدث ثم اغلقت ودخلت الحمام لتستحم واخذت الفرصه كي امسك موبيلها واري من كانت تحدث ووجدت رقم غريب ولكن المصيبه من الرساله الي وجدتها وهذا للجزء الثاني اتمني تعجبكم الجزء الاول

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ

الجزء الثانيثم مسكت الموبيل بتعها وقلبت فيها علشان اعرف اي حاجه بجد غقلي تعب من اللي شافو النهارده ومبين انو يصدق ومبين انو لسه في امل في امي وانها محترمه بس بعد ما مسكت الموبيل وقلبت في الارقام ملقتش حاجه غريبه بس لما فتحت الرسائل لقيت الي يشيب اساتذة المدرسه كلها وهم بيكلموها ونبتدي بي علاء وكان واضح كده انو ده الي علمها وكلامو بيتنفذ بارحلف واستغربت لم لقيت رسائل بيقولها تلبسي ايه وتعملي ايه حتي الاندر كان بيقولها تعمل ايه وانا ماسك الفون لقيت رساله جت قرتها وقولت هبقي اشوف الباقي لم تنام بس كانت كاتالي يا سحر انا علاء تعالي بكره الساعه 6.30ومش تقفي في الطبور المدرسه والبسي عابيه شفافه ومتلبسيش تحتها اي حاجه انا استغربت بس اكيد امي مش هتعمل كده ازاي تمشي كده المهم انا مصدوم ولقيت امي بتناديني وبدت تتكلم معايا انا كنت خايف اصلا تكون عرفت اني مسكت الفون بتعها ولا كده بس عقلي شاب لم لقتها بتكلمني لاول مره عن لطفي وعماله تشكر فيه وتشجعني علي اني اتصاحب عليه استغربت كتير بجد انتي عايزني اتصاحب علي واحد فاشل وبلطجي وانا برضو لسه عندي شك اني كل ده سواء تفاهم مني لقتها بتقولي يعني هم عايشين قريب مننا ومش بتمشي وتروحو مع بعض ليه قولتلها ده فاشل وصايع بس استغرب من منظر امي لم قولتلها كده ولقتها بدافع عنو جامد وانا قولت ام اشتمو اكتر اشوف رد فعل امي فبقولها ده اصلا ابن كلب ولقيت امي خبطتني بالقلم علي وشي بصيت ليها وانا مستغرب اووووي وبقولها بتضربيني ليه لقتها سكتت حبه وبعدين لقتها بتقولي انا عمري ما ربيتك تشتم حد ولو شتمت اي حد تاني هتنضرب اكتر من كده وخد بعضك واخرج انا بجد اضيقت اووووي وخرجه بس عايز اعرف ايه ده دي مش امي الي كانت بتربين ايه الي تغير مره واحد قولت هعرف كل حاجه ومش هسكت وتاني يوم امي صحتني بتقولي الاكل اه كول والبس علشان انا متاخره عملت اني مش قريت الرساله بتعت الاستاذ وبقولها متاخره علي ايه قالتلي علي المدرسه اصلا انا ورنا شغل النهارده كتير اوووي ولقتها بتدور وبتمشي ببصي علي جسمها لقيت لحمها كل ما العبايا تيجي عليها وتمسك فيها تبان طيزها اتجننت دي امي نفذت ولبسه ايه وهدنها طول اليوم في الدرسه كده ولقيت تلفونها رن وقالت حاضر انا جايه اهو ومش هتاخر ومشيت علي طول ولبست ونزلت بس وانا ريح علي المدرسه لقيت لطفي مقرب مني وانا خفت امشي وسيبو اصلا ده بلطجي وكده ومش عايز مشاكل وفضل ماشي معايا طول الوقت لغيط المدرسه ويتكلم معايا وانا ارد وانا عايز اخلص منو وخلاص بس مره واحده لقيتو بيقولي انت شاطر اووووي ممكن اجي معاك بعد المدرسه تشرحلي حاجه وطريقتو دي خالتني مش عارف اقول لا واصل مش موضوع لا ده هو كده كده هايجي انا قولت عادي بقي هشوف يمكن ينسي لم نخرج وكان لسه الطبور بيتعمل افتكره الرساله وقولت اطلع بسرعه اشوف في ايه مع ماما فوق في الفصل لقيت الاستاذ علاء واقف هو 2 فرشين وامي مسك زب الفرش وعامله تمصو اووووي وانا ببص ومزهول من الي انا شايفو قولت ازاي امي كده وازاي رضيه بي الي بيحصل المهم قعدت اتفرج وانا ساكت والفرش مسكها ضرب في طيزها ويقولها هو جوزيك سيبك كده وهي ترد بكل بجاحه انا محدش يقدر يقولي اعمل حاجه غير سيدي علاء ده حبيبي فبيقولها طب خدي يا شرموطه سخنتيني يخربيتك ودنهم 10 د وخلصو نيك فيها ونزلو يشتغلو ولقيتها قيمه وبتبص لي الاستاذ علاء وقربت منو وبتقول انا بحبك اووووي ومقدرش اعيش من غيرك وامي بجد حلووه اووووي بس هنشوف الجزاء الثاني..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
جزء(3)في الجزء ده انا بعد ما شفت كل ده بجد شلت كل خوف او رهبه من واحد زي دي مش معقول اني بعد كل الغلط الي بتعملو ده وانا الي اكون ضعيف في الاخر بالعكس ده المفروض اون انا في موضوع قوه وفعلا لم لقتها خارجه هي وعلاء ده وقولت اكيد هتروح علشان جسمها باين مهي مش لبسه اي لبس داخلي بس الغريب انها دنتها في المدرسه ودخلت لينا في الفصل الحصه الثالثه ودي قبل الفسحه علي طول وطول مهي بتشرح كل شويه القيها راحت وقعدت عند لطفي في اخر الفصل علي الدكه وانا ببص عليها وبعد ما خلصت شرح لقتها راحت وقعدت وره مع لطفي بس قاعده عاديه مديه ضهرها بس انا حسس بي انو بيعمل حاجه مش بس انا لا الفصل كلو بدا يتهمسو ويضحكو وهي شرموطه قاعده ولا هممها حتي ابنها بيبص وهي برضو مش همها والحصه خلصت ولقيت امي بتقول لي لطفي هتروح معا ابني قالها ايو قالتلو طيب ابقي استنوني وهو قالها حاضر وراحت ليا تقولي استناني بره انت ولطفي بصتلها بكل استحقار وقولتلها لا روحي انتي معاه وسبتها ومشيت وخلصت اليوم عادي وامي خارجه من المدرسه وانا ماشي ولطفي بيقولي استنا امك قولتلو خلاص عارفت انت عايز تعرفني ايه وسبتو ومشيت وانا بجد منهار وحد زي دي حلال فيها القتل بس مش هروح في مصيبه بسببها وروحت البيت وانا شايف امي مشيه مع لطفي ودخلت الوضه بتاعتي ودنتني حبه كده لغيط لم امي دخلت وجتلي الاوضه وجايه عامله انها متعصبه وبتقولي انت سيتني امشي لوحدي ليه وكانت اتاخرت مع لطفي نص ساعه بعد المدرسه وانا بصتلها وبكل بجاحه وقولتلها علشان تعرفي تاخدي رحتك بصت وقالتلي قصدك ايه قولتلها انتي مجنونه انتي فاكره انك محترمه ده المدرسه كلها عارف انك شرموطه وبنت متناكه وهي عايزه تضربني وعامله انها متعصبه روحت ماسك ايدها وخبطها قلم وقولتلها زمان كنت احترمك بس دلوقتي انا هرويكي الادب وعلي فكره مستوكي لو فرشين انا ممكن اخلي الي اقل من الفرشين ينامو معاكي ولا علاء هو بس الي يامور بصت ليا كده وقولتلي ايو وتعرف ايه تاني قولتلها اعرف اني ارخص من الكلبه لو شحات جالك هينيكي وبرضكي بصت وبكل بجاحه وايه تاني قولتلها ولطفي بينك ردت عليا وقالت وهيفضل ينكني وهيدخل البيت هنا ينكني ومحدش يقدر يقول لا قولتلها علشان كده ضربتيني لم شتمتو بصت وقالت ايو قولتلها طب هو ولا علاء قالتلي هو طبعا علاء اصلا هو بديتي بس انا بحب لطفي ايو بحبو وبينكني من سنه وهيفضل طول عمرو كمان قولتلها انتي مش حسه انك ام وانك ليكي بنات ولا ايه قالتلي اخواتك الاتنين زيي واكتر بصيت ليها كده ومستغرب ومبيلها كان بيرن بس انا مش مستوعب وردت علي التلفون ولقتها بتقول ايو يا لطفي انا وصلت البيت يا رجلي وراحت فاتحه الاسبيكر ولقيتو بيقولها عجبك زبي وهو بينيكك النهارده لقتها بترد بتقولو ايو طبعا وهيفضل يعجبني يا حببيبي قالها بس انا مش بحبك انا بنيكك بس بتمتع بيكي مستحيل احب واحد رخيصه ردت بشكل غريب قالتلو انت اتمتع واعمل الي تحبو وانا هفضل بحبك قالها طيب يا شرموطه انا زبي وقف عايزك تجيلي البيت ناو بس مش تكوني لبسه حاجه زي النهارده وابقي قولي لي ابنك انك هطولي حبه عندي ماشي عايز اشوفو هيعمل ايه العرص ده قالتلو حاضر يا حبيبي وقفلت السكه ولقتها بتقوم وعايزه تروح روحت شددها وضربتها وقولتلها انتي فكرني عرص ده انا هقول لي ابوي وخواتي لقتها ضحكت اووووي وقلتلي ابوك عرص كبير هو الي خالني كده اتجننت لم سمعت كده وقالتلي وسع بقي ام اروح لي الرجال بتاعي ولم اجي هحكيلك كل حاجه وعلي فكره اخوتك الاتنين البنات بيتناكو دلوقتي من صحابك وهيجو كمان شويه سيبهم ينامو اصلا تعبنين من النيك اووووي وخرجت ومشيت بس لم رجع اخوتي البنات فعلا اول ما شفوني خوفو شويا لاني كنت فعلا مضيق اوووي وحسس قد ايه اني في مكان مش هعرف اغير فيها حاجه واستنين اعرف ازاي البيت ده وصل لي الحاله دي وده الي في الجزء الرابع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
جزء (4)وقفنا الجزاء الي فات عند الحقيقه الي مش ممكن تتنكر اني انا عايش في بيت كلو عاهرات مش هتكسف لو قلت كده دي اقل كلمه توصف وكان كل الي شاغل بالي اني اعرف ازاي كل ده وهل يا تري الذكريات دي كلها الي كانت عن امي كانت غلط ولا ايه انا مش فاهم وفعلا بعد ما شفت اخواتي وهم رجعين وكنت عارفه هم ليه رجعين كده بس فضلت اني اسكت علشان لو وجهتهم خلاص هيبقي كل اللعب علي المكشوف وهيبقي البجاحه عيني عينك ومش هيفرق معهم بعد كده وجودي من عدمو وممكن حتي يجيب الي ينكهم قدامي ومش هقدر اعمل اي حاجه غير اني اقتلهم ودي حقيقه الي تخون مره او تتناك مره عمرها ما هتبطل ابدا ودي حاجه اساسيه يمكن عندي انا بس واستنيت الطاهره الشريفه علي ما ترجع من حفلت النيك والرخص بتعتها ولم رجعت قالتلي بكل برود هدخل انام انا بقي عايز حاجه قولتلها انا عايز اعرف كل حاجه ازاي كده وياتري كل الذكريات الي في عقلي عنك انك كنتي محترمه ومتشدده وكل ده فين ولا ده كان تهيو ليا وتمثيل دور قالتلي هنام ولم اصحي هحكيلك كل حاجه قولتلها لو مش قولتي ناو هدخل اخربه علي دماغ الكل واقول لابوي لقيتها بتضحك تاني اوووي وتقولي انا هروح انا وسلملي علي ابوك وفعلا قفلت الباب ومشيت بس كده اتاكد من اني ابوي عارف وممكن يكون السبب في الي حصل ده اصلا ورحت ولقيتو قاعد بيتفرجع علي التليفزيون في الصاله وقولتلو يا ابي : عايز اقولك حاجه ومش عارف دي ايه ظروفها بقي رد عليا وهو مش مهتم لكلامي وقالي قول : قولتلو هو امي كل ام امشي معاها القي الرجاله والشباب في المدرسه بيتكلمو عليها ويشورو ليه ؟ لقيت اتلخبط في الكلام وقالي ايه الي انت بتقولو ده قولتلو : وال…. يا بابا هو ده الي بيحصل سعات اصتاذ بيهزرو معاها هزار بيخ لقيت ابويا خاف وبدا يبعد عن الموضوع وبيقول صحاب امك وزميلها في الشغل يعني اكيد هيهزرو ولسه بتكلم تاني لقيت بيقولي ادخل ازذتك بقي ابتسمت ابتسامه وانا ماشي حبيت اعرفو قد ايه هو في موقف ضعيف اووووي وانا عارف كل حاجه بتحصل مع امي وانو هو سبب بس ازاي انا مستني اعرف كل ده ولم صحيت امي قولتلها فهميني بقي ايه ده كلو وازاي انتي كده ردات وقالتلي بص يا ابني انا مش هقولك اني انا من يومي كده قولتلها من يومك ايه قالتلي وحشه قصدي قولتلها قصدك شرموطه مش وحشه قالتلي كده عجبتني نتكلم بقي بكل جراء ومش ننكسف بصيت ليها وانا بضحك وقولتلها انتي تنكسفي من ايه ده انتي ولا المومس في رخصها علي العموم مش موضوعنا ايه بقي وازاي كل ده قالتلي الموضوع كلو حصل من 5 سنين لم جه الاستاذ علاء ده يهزر معايا اول مره وكنت ست ملتزمه وبيتي هو حياتي ومش بهزر ابدا والكل بقولي اني انا عسكري ورغم اني ابوك انا عارف اني هو مش مهتم بيه وانو بيحب واحده قد بنتو وهيموت عليها وكنت عارفه وسكته علشان بيتي بس الي حصل وجد لم لقيت ابوك بداء يجي ليا المدرسه يخدني من قدام المدرسه وبعديها بشويه لقيتو اتصاحب علي علاء او علاء هو الي اتصاحب عليه
ومعرفش ايه العلاقه بين علاء والبنت الي ابوك بيحبها وعايزها وبعديها باسبوع لقيت ابوك بيقولي من عبايت وسعه بيقولي متلبسي حاجه ضيقه فرحت انو بداء يهتم ويفكر في اناقه مراته وانو عايزني اكون حلوه مش ماختش في بالي هو عايزني اكون حلوه في عيون مين ومخدتش في بالي اني هو بيحول يحولني واحده واحده وفعلا نفذت طلباتو وخلت العبيات بتعتي ضيقه وكنت عملت العبيات البيتي بس لقيتو بيقولي انا عايز الخروج برضو يكونو ضيقين والصراحه امي الهنش بتعها بارز لي واره وكبيره بس مش اووي فبعد ابويا ما طلب منها انها تضيق لبسها هي نفذت بس ودخلت المدرسه زي اي يوم بس التغير كان في هدومها اول مره تلبس ضيق اول مره تحط برفان وتحط ميك اب وده كلو علشان ابويا ومش علشان حد علشان تخليه معاها ومتخلهوش يبص لي حد وعلاء دخل عليها وبيقولها حلو التضيق ده وهي كانت لوحدها في الاوضه بصت لو وقالتلو احترم نفسك قالها احترم ايه بس ده انتي بتعتي قالتلو انا جوزي لو سمع كلامك مش هيرحمك لقيتو بيضحك اووووي ورني كلام بينهم علي بنت وافتكرت البنت الي بيحبها جوزي ولقيت صور ليا ولجسمي وبرضو مش صدقت وشتمتو ومشيت ولم روحت وسالت جوزي كدب الموضوع ده وانا صدقتو وفرحت اني ده كلو طلع كدب وجه اليل ولقيت جوزي بيقولي البسي نخرج حبه انا وانتي وفعلان مشينه وخرجني خروجه معشتهاش في حياتي ولقيت نفسي مشيه انا وجوزي واحنا في وسط الكلام في مكان مهجور ومره واحد طلع علينا ناس وثبتوني انا وجوزي ولقيتهم بيقلعونا كل الي لبسينو دهب وفلوس وكلو وببص لي جوزي لقيتو رح سبني وجري وبقيت لوحدي في وسطهم وقلعوني وانا بقومهم وقطعو اللبس بتاعي وبدو يغتصبوني بس اغتصاب احترافي والي خالني اسالم ليه اني لقيت جوزي بيتفرج من بعيد وفضلو ينيكو فيه اكتر من ساعه كمله وجوزي واقف وقلع البنطلون وبدا يمارس العاده
بس لم الشباب خالصو وانا قرات اني الق من الرجل ده سمعت صوت وانا قيمه خالني اعيد تفكير في كل حاجه وده الجزء الجاي وعذرا انا علي قدي خالص واتمني تعجبكم…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
جزء(5)
بعد ما حصل الي حصل ده واول مره اكره نفسي وازي ده حصل وجوزي ازاي مدفعش عني وقف بعيد وبيتفرج ده انا المفروض شرفو قرارت اني لز اطلق منو وفعل وانا بلم هدومي لقيت صوت من ورا الشباب بيقولهم انتو بتعملو ايه لقيتهم خافو من الصوت وطلعو يجرو وانا لميت لبسي بسرعه وخايفه اوووي من الفضيحه ولقيتو بص عليا وبيقولي انتي كويسه يا سحر استغربت اوووي هو عارف اسمي منين هو كان لسه في حته ظلام ومش شايفه وشوي لقيت بيقرب مني غطيت جسمي اكتر وانا خايف من الي هيحصل لقيتو بيقولي البسي هدومك ولبست هدومي وحسيت اني سمعت صوت كاميره مس مش متاكده لاني كنت متوتره اوووي وبحاول البس بسرعه ولم خالصت لبس لقيتو قرب مني ببص فيه اشوف اعرفو ولا لا اتصعقت من المفاجئه دي ده كان علاء زميلي وانا حسيت اني في مصيبه حقيقه بجد ممكن يفضحني في المدرسه ده بس مش ممكن ده ممكن يعمل فيا الي هو عايزو وعامله افكر في ثواني وانا قدامو وقولت في نفسي طب لو هيعمل حاجه يعملها بس مش يفضحني علشان بناتي وابني ولسه بقول وجوازر لقيت لسه واقف بيتفرج من بعيد عرفت اني متجوزه خول خول كلمه بصيطه عليه وقرارات اني بس علشان بناتي وانت اني احاول اخليه مش يفضحني بس الي استغربتلو لم لقيت بيقولي تعالي اوصلك البيت واخدني في حضنو ببص علي ابوك لقيتو بيتفرج برضو ومشيت معاه وانا لسه في حضنو بس الصراحه حسيت اني فعلا مع راجل مش هقولك اني حبيتو هو مش شكل حلو ولا وسيم ولا كده بس هو شكل الرجاله الرجاله الحقيقه مش ابوك وكده وفضل يتكلم معايا ويطمن عليا وخرجني حبه علي اساسا اني كنت متوتره وفعلا انا كنت متوتره جدا ودانتي معاه اكتر من 2 ساعه ووصلني لغيط البيت من غير ما يطلب مني اي حاجه انا استريحت اوووي وعرفت انو راجل بجد مش عايز مني حاجه المهم دخلت البيت ولاول مره اخش البيت متاخره في حياتي اخش البيت الساعه 2 بليل والقي ابوك واقف مستنيني واول ما شفني حسيت انو هايج اوووي بصتلو بصت استحقار وقولتلو البنات وابنك فين قالي نايمين قولتلو طب وانت صاحي ليه لقيت بيقرب مني وعايز يبوسني روحت ضربه بي القلم وقولتلو متلمسنيش من النهارده انا اصلا هرفع قديت خلع عليك وهبيعك الي قدامك ووراك ولقيتو وقف يستحيل عليا وبيقولي انا اسف بس اعمل ايه كانو هيضربوني وهيعملو الي عايزينو سالتو قولتلو مين دول لقيتو تهته وعامل يتردد في الكلام اتاكد انو عارفهم بس مش رضي يقول مين دول روحت قولتلو من هنا وريح انت مش راجل ولا ليك كلمه عليا اعمل الي اعملو لو هجيب الرجاله كلهم ينكوني ملكش دعوه فاهم ومستنيه منو اني احس انو لسه راجل واني الي شفتو ده مش هيتكرر واتعمد اني اقول كده اشوف راي لقيت بيقولي وهو مبسوط اووي اعملي الي تحبيه لو عايزني اجبلك انا الرجاله هجبهملك اتصعقت من الكلام ده بس قولتلو علشان مش ابين الي في عقلي وافكره علي مهلي قولتلو ام نشوف ورحت انام في الاوضه بتعتي لقيت جاي وراي قولتلو لا الاوضه دي بتعتي انا والرجاله بس انت ملكش مكان فيها اطلع يلا لقيتو بيستحيل عليه وراح موطي وبايس رجلي مش بس بيسها ده كان بيلحسها بصيت ليه بكل استحقار وضربت رجلي في وشه وقولتلو اسمع الكلام وامشي يلا وفعلا خرج ومجاليش نوم طول الليل افكر في الي حصل وكل تفكيري اني اطلق منو بس بعد شويا من التفكير اطلق ليه الشباب دول وعارفني ونامو معايا مره وانا مع جوازي امال لم اطلق هيعملو فيا ايه طب اصلا اطلق ليه انا اقدر اعمل كل الي احبو ومش بس كده ده انا ممكن انام مع اي راجل يعجبني مش زي زمان خايفه من جوزي وكده ده هو الي فتحلي السكه اضيع كل ده ليه خليه خايل ماته وفسط تفكيري في الايام الجايه والرجاله الي هتمتع بيهم مجاش في بالي غير علاء وفضلت زي المجنونه افكر فيه في جسمو الرياضي وطريقتو الجنتل اووووي وانو مثقف وانو راجل بجد وظهرت ميزات له انا مش عرفتها قبل كده ومعرفتش انام لغيط الصبح واول ما الصبح جه لبسه احسن عاجه عندي وكنت مبسوطه اوووي اني كنت ضيقت العبايات لم الخول جوازي طلب مني ولبست عبايه وتحتيها لبس مايو سابعه ومش لبسه سنتيال روحت وكل همي اني اشوف علاء بس الي حصل انو مش حضر المدرسه وانا طول اليوم متجننه وعايزه اشوفو بعد الي حصل ده وانو يعمل عكس كل الرجاله الي ممكن تستغل الفرصه وتخليني كلبه تحت رجليهم عمل هو الي حسسني اني اميره وفوق كل الستات بس اول مره احس اني فعلا عايزه اكون خدامه عندو مش بس خدامه عايز اكون شرموطه واول مره اقول علي نفسي اللفظ ده وانا حساه وفعلا كنت عايز اصرخ واقول انا شرموطه علاء انا بحبو اوووي ومش قدره استغني عنو والمدرسه خلصت من هنا سالت استاذه علي بيتو ودلوني عليه ورحت ليه انا والاستاذه بهدف اني احنا نطمن عليه لقيت مراتو طلع لينا وبسالها عليه قالت اتفضلو ودخلنا وهو جه وبدنا نتكلم سواء واطمن عليه بس مش حسس باي نظرات بيني وبينو غريبه انا في مخوي انت ازاي كده ازاي قعد علي رحتك وفي واحده انت شفتها ببتناك وشفت جسمها وكنت تقدر تعمل كل حاجه فيها وخرجنا ولقيت بيقول انا جاي بكره بصيت ليه وانا نسيت اني في اصدق حوليه وقولتلو تيجي بسلامه يسيد الرجاله مش عارف انا الي صوتي كان واطي ولا هم الي مش سمعو بس حسيت بي علاء بيبتسم فرحت اني هو بس الي سمع وانا خارجه انا وزميلنا في الشغل من عندو وسلم علينا واحد واحد وانا اخر واحده خارجه لقيتو بدل ما يسلم راح مقربني منو بيسني من شفيفي بسرعه وكنت عايزه امسكو من رقبتو مش اسيبو خالص بس هو قالي بس امشي يلا وكل ده في ثواني وبدوار علشان انزل حسيت بي بعبوص في طيزي هيجني اووووي ادورت ليه تاني وقلتلو بكل بجاحه انا شرموطتك تعمل الي تحبو فيا وبقولو ممكن رقمك علشان اطمن عليك قالي لا لسه بدري علي ما تنولي رقمي يا شرموطي فرحت اووي انو خالني شرموطها ليه هو وقولتلو هستناك بكره في المدرسه قالي اوك بكره ودنتي طول اليوم مستني انو يخلص والعن نفسي والعنو انو مش ادني رقمو واني انا مشيت من عندو ايه يعني مرتو وزميلنا موجدين كان ينكني قدامهم وانا مش هقول لا ده هو رجلي وسيد الرجاله كلهم وجوزي اول ما دخل قولتلو تعال يا خول نكني اصلا هايجه اووووي علي فاحد بعبصني وباسني النهارده وهينكني بكره وهيخليني شرموطه علي طول وجه ونكني 10د بس كنت عايزه تاني وتالت ورابع بس مع مين مش ده اكيد مع علاء حبيبي وتاني يوم الصبح روحت المدرسه بدري بدري لدرجت اني جيت قبل البواب المدرسه واستغربت من نفسي اوووي بس كل ده علي امل اني اقعد مع علاء حبه لوحدنا الصبح واتخيلت انو هيكون زي كده وهيجي بدري علشان بس جه متاخر عن معاد الحصه الاوله بي نص ساعه وانا الساعتين الي قعدتهم في المدرسه مستنيه كنت هتجنن فيها واول ما شفتو في الفسحه فرحت اووووي وجريت عليه واخدت بالحضن وفي طلاب شفوني بس اعمل ايه انا بحب اوووي زقاني وقالي ايه الي بتعمليه ده انتي مش شايفه الطلابه طب انتي ملكيش شرف انا ليا وبعديها بشويه من تهزيقول ليا قالي تعالي ورايا وطلعت فوق خالص علي المدرسه واول ما طلعنا فوق روحت شده عليه وببوسه اووووي ولقيتو هو كمان بيبسني وايدو علي بزازي والايد التانيه علي كسي من فوق العباياه وانا حضنه بس حضن مش بس شهوه ده حضن كلو حبه وراح مقالعني العبايه ومسك بزازي يمصهم ويطلع تاني لي شفيفي يبسهم تاني علي الموضوع ده اكتر من 10 د وبعدين راح لي كسي ولقني لبس كلوت سبع راح قطعو وقالي مش بحب تلبسي حاجه تحت العباياه وانا اقول حاضر يا سيد الرجاله وبيلحس كسي وانا ماسكه راسه وبقوله بحبك اوووي بحبك وبموت فيك ان من النهارده ملكك تعمل فيا الي تحبو واي حاجه هقولك حاضر راح واقف وقالي بوسي رجلي يلا يا شرموطه ولقيتو طلع الموبيل وعايز يصور خفت اوووي بس بعد لحظات من التفكير انا هخاف من ايه جوازي هههههههههه طظ رحت موطيه وانا مالط جسمي كلو قدامو ببوس في رجل مش بس ببوس ده انا حسيت بفرح من اني ببوسها وبعد شويه رحت فاتحه كوسي وقولتلو ارجوك ارحمني بقي ونكني نيك الشرموطه الهايجه بتعتك لقيت بصالي وبيقولي وجوزك مش بينيكك قولتلو انت سيد جوزي وسيدي ومنك انتي اي حاجه ليها طعم تاني ارجوك بقي وفعلا بدا يدخلو في كوسي براحه اووووي ويطلعو خالص ويدخلو للاخر براحه اوووي جنني اوووي اووووي وفضلت اصوت واقول يا ناس اول مره اتنك في حياتي بصلي وقالي مبسوطه وهو بينكني قولتلو مش بس مبسوطه ده انا هموت من الفرحه ارجوك مش تسبني قالي مش هسيبك خالص خالص انا عايز اتمتع بيكي ده انا هخليكي شرموطه بلايجار بصيت لبه وقولتلو ارجزك خليني شرموطه بالايجار بس معاك افضل معاك لقيت سرع في النيك وقالي هضربه قولتلو في كسي عايز احمل منك وفعلان جبهم في كوسي ولبست العبايا ونزلنا علي اوضت المدرسين وكنا لوحدنا لقيت بيطلع التلفون بتعو وبيوريني حاجه تانيه جننتني اوووي هتعرفها في الجزء الجاي واتمني مش اكون سي في الكتابه….
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
حزء (6)لقيتو بيطلع موبيل بتاعو وبيفرجني علي الصور الي عندو ورني صور ستات قلعه ومش عارفهم الصراحه وراني اكتر من 20 صوره لي ستات بس واضح من شكلهم انهم ستات بيوت عاديه امهات مش شرميط ولا كده ومحتطش في مخي اي حاجه انا اهو كنت من شويه بين حضنو ومش ندمنه ومش مضيقه وبعدين بيقلب في الصور لقيت صور الشباب الي اغتصابوني بليل اول ما شفت صورتهم اترعبت واجه في عقلي اني هو الي عامل كده وخصوصا اني هو كان اتصاحب علي جوزي فتره وبسالو وانا متعصبه اوووي انت تعرف دول منين لقيت ضحك وقالي مش تضيقي اوووي كده انا مليش دعوه بالي عملوه معاكي قولتلو يعني انت عارف اني هم الي عملو كده قالي ايو عرفت لم رجعت البيت قبلوني وحكولي علي كل حاجه وخصوصا انهم جارني استغربت من كلامو وقولتلو حكولك ايه بقي قالي حكولي الي يثبت انهم مش غلطنين اتنرفزت اوووي وقولتلو يعني ايه مش غلطنين دول اغتصابوني وقومت علشان امشي وانا مضيقه لقيتو بيشدني مره واحد واترفز عليا وبيقولي انتي هتقومي وتمشي وانا قعد انتي اتهبلتي ورح ضربني بالقلم جامد وسبني ومش وبعد ما مشي ولم هديت فكرت شويا وكان القلم ده فوقني وفكرني اني مش هقدر استغني عنو مع اني عمر ما في رجل مد ايدو عليا بس مش عارف ازاي انا حبه الي بيعملو فيه روحت له ومرضيش يكلمني وانا عمله استحايل عليه لغيط مجه معاد الخروج من المدرسه ومشيت وراه بسرعه وقولتلو طيب حقك عليا مش تزعل مني بس فهمني ايه هو الي حقهم انا كنت مضيقه ومش قصدي اي حاجه تضيقك ده انت رجل وسيد الرجاله وقعدت اقولي واعيد في رجولته وقد ايه هو دكر بجد وقد ايه اني مش اتمتعت غير معاه واني زعلت من نفسي اني زعلتو لقيت ابتسم وقالي عايزه تعرفي هم عاملو فيكي كده ليه قولتلو ايو قالي طيب تعالي معايا وروحت معاه وانا ماشيه استغربت اني رايحه معاه البيت ومستغربه ازاي هيكلمني في البيت طيب مراتو فين قولت بقي سبها وظروفها وطلعت معاه واول ما دخلت لقيت راح ضربني علي طيزي وقالي ادخلي اقلعي الهبل الي انتي لبسه ده والبسي قميص نوم حلو قولتلو طيب مش نتكلم الاول لقيت بيقولي الاوضت النوم في اخر الممر ده علي الشمال يا شمال روح يلا وفعلا سمعت كلام بس مش عارف كل ام اسمع كلام وطرقتو دي اهيج اوووي مش عارفه ليه لبست قميص اسمر الي هو شبكه شفاف والضهر كله باين ولبسه كلوت سبعه وعليه بابي دول وكان شكل جسمي الابيض علي القميص الاسمر يجنن وخصوصن اني صدري كبير وكان نصو طالع من السنتيال وبقولو احكيلي بقي قالي يا ستي كل الي حصل ده بسب جوازك الخول قالتلو ازاي قالي هو كان في بنت في 2 ثانوي عجبها وبيحول يكلمها ودي اختهم وهو لم معرفش يكلمها ولم جه معاكي المدرسه وعرف بصدفه اني هي جارتي حاول يتصاحب عليا وجالي البيت مره بس كان علشان يشوفها ولم شفها وهي طلع الشقه بتعتها اتهجم عليها واغتصبها بس تقفيش وبوس بس ولم اخوتهم عارفو تبعو جوازي علشان يعلموه الادب بس هو جري وسابك انتي والصراحه يعني احلواتي في عينهم وبتهيلي بعد الي حصل لي اختهم ده حقهم يعملو اكتر من كده وكان علاء بدء يلعب في كسي الي باين وبدات اروح دنيه تانيه واقوله لو اعرف اني هكون مبسوطه كده معاك كنت خلتهم يغتصبوني من زمان مش يغتصبنوني كنت هخليهم ينكوني لقيتو بيقولي متستعجليش وقولتلو قصدك ايه قالي ولا حاجه والصراحه مش ركزت علشان انا كنت في دنيا تانيه وبدا يلحس ليه كسي وانا علي الكورسي وهو علي الارض ويقفش في صدري وانا مريحه ضهري خالص وانا من الهيجان مش قادره بقيت بصوت وحسس اني هيغما عليا وافتكرت مراتو بس مش كنت قدره اتكلم الصراحه وخلاص حسيت اني بجيب شهوتي من مصو لكسي بس وتقفيش في صدري وصوت اوووي حسيت اني كل الناس عرفو اني معاه مومس ولقيتو قلع اللبس وخلني اوطي امص زبو ومكنتش متعوده علي المص خالص معتقدش اني عملت مع جوزي كده ابدا وفعلا بدات امص زبو وكان طعمول احلي من الكريز واطعم من الجاتو بجد ندمت علي العمر الي ممصتش فيه ولقيتو قومني ونيمني علي الكنبه علي ضهري وفتح رجلي شكل 7 وبدا يدخل زبو في كوسي ويدخلو علي الاخر ويطلعو وانا بجد سرحت في دنيه تانيه وغير الوضع وبقيت ان الي فوقو في وضع الحصاب واطلع وانزل وشدني وبدا يبوس في من بوقي وحسيت مره واحد اني في زبي تاني بيحول يدخل طيزي انا اترعبت وببص وريا لقيت الشباب ال اغتصبوني من يومين كنت عايزه اقوم بس شهوتي خالتي مش قدره دورت وشي عنهم وحولت اني انسي انهم موجدين بس الاتنين التانين قربو مني وانا مش رضيه ابصلهم ومطلعين زبهم وبيقربو من بوقي وانا قفله بوقي لقيت علاء راح ضربني بلقلم وقالي يلا يا شرموطه انتي هتعملي فيها شريه متعي الشباب يابنت المومس يامرات الخول انتي شرموطه وبتتناكي علي زبي ايه الي فرق بقي يلا يا وسخه وفضل يشتمني باوحش الشتايم وعكس ما توقعت هجت اوووي علي الشتايم دي وخدت زبوهم في ايدي وبدت امص في زب والعب في التاني وبدا الثالث يدخل زبو واحده واحده في كوسي الاول كانت الشهوه مس محسسني باي واجع بعدين لم بدا تدخل راس زبو بدات احس بي واجع شويا وبعدين لم بدات اقولو برحه طيزي مش متعوده علي النيك لقيتو راح مره واحده زقو كلو ونفس الوقت علاء زق زبو للاخر ولوا اني في زب في بقي كان زماني لميت المنطقه كلها قدام البيت وفضل موقف شويا وعلاء بدا هو الي ينيك وهيجني اوووي وبدات احس اني عايزه الزب الي في طيزي يتحرك وقولتلو نيكني براحه وفعلا بداء يطلعو براحه ويدخلو براحه وبدات احس بي شهواء غريبه اووي وكلام طلع من علي لساني مش ممكن مومس بتتناك يومتي تقولو ايو نكوني انا شرموطه انا بتعتكم وهفضل تحت زبكم انتم رجالتي وانا خدمتكم اعملو الي بتحبو انا من النهارده في اي وقت تحبو اتناك انا موجوده ابوس ايديكم نكوني علطول مش تبعدو عني ولقيتهم كلهم بيقولو هيجيبو الشهوتهم والصراحه انا مش عديت نزل من قد ايه بس اكيد كتير اووي ودنتيني نص ساعه نايمه ولم فوقت لقتهم بيتكلمو وبيصورو فيا انا قومت مفزوعه هيفضحوني وكده ولم جيت اخد التليفون منهم علاء وقف وقالي انتي عايزه ايه قولتله هيفضحوني قالي وانتي شايف اني مش هقدر احميكي ولا ايه انا الي قولتلهم يعملو كده والصراحه مش عارف ليه حسيت اني ضعيفه قدامو اوووي وقولتو امرك يا سيدي وفضل يقولي اعمل وضعيت ويصورني وكلي هايجان وفضلت معاهم لغيط الساعه 9 بليل ولقيت الفون بيتصل وعلاء بينكيني ولقيت بيقولي ردي ولم رديت لقيت ابوك وكل بيقولي انتي فين قولتلو بتناك اه اه اه براحه يا علاء مش كده سنبي اكلم جوزي ولقيت جوزي بيقولي من امتي وانتي هناك قولتلو وانت مالك يا خول عايز تيجي تضرب عشره لو عايز تنفرج عليا وانا بتناك بكره اجبهملك البيت لقيت جوازي سكت وقالي هتيجي امتي قولتلو معرفش لسه راجلي هيخليني امشي امتي وقفلت في وش السكه وخلصت النيكه دي واستحميت ولقيت علاء بيقولي يلا البسي وروحي قولتلو ما ابات معاك النهارده قالي لا انا قرفت منك زعلت من الكلمه الصراحه بس دخلت استحميت ومشيت ولم خرجت من الباب ونزلت من البيت لقيت الشباب 3 الي كانو فوق علي اول الشارع والصراحه هم زفوني بعبيص من اول الشارع لغيط البيت وكل بعبوص ايه يهيج جبل ده حتي خالو شويات شباب يبعبصوني وانا بجد بقيت بسرعه في خطوتي وبحول ادخل البيت ولم وصلت الشارع بتاعي وهم رجعو ببص من بعيد لقيد في واد واقف قدام البيت ولقيتو بيشور علي البيت عندي وببص علي البلكونه لقيت بنتي نهي الكبيره ودي كان عندها 15 سنه ساعتها وقفت شويا لقيتو بترميلو رساله وهو قراها وبيدور يمشي بس وهو ماشي عمل حركه غريبه اوووي ليه مكنتش مصدقها الصراحه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
الجزء(7)وقفنا الحلقه الي فات عند ما لقيت نهي بنتي بترمي رساله لي شبا وكان الدنيا ظلام حبه ومش عارف اعرف هو مين بس لم قرب حبه عرفتو كان واحد جارنا اسمو يوسف وكان اكبر منها بي 3 سنين يعني كان عندو 18 س وبجد هو وسيم وجسم رياضي ولسانو حلو والكل الي في المنطقه بيحبو وكل البنات نفسها تتعرف عليه ودي حاجه خلتني مبسوطه شويا ببنتي بعد ما كنت خايفه عليها وبدات افكر واقول نهي عرفت توقع يوسف ازاي ده انا فكره انها هبله وهيضحك عليها بس بعد شويا ببص عليه وهو ماشي لقيت عمل حركه غريب اوووي عامل ليه حركت الي هي شكل الشباب لم يقولو هنيكك وعملها بكره ولقيت بنتي بتضحك استغربت وانا الي بقول عليها غلبان ومحترمه واضح كده انو داء وماشي في الدم في البيت ده وهو ماشي لقيت رم الرساله الي كانت كتبه استنين شويا لم نهي دخلت ولم هو مشي ورحت علشان اقراءه ولقيت فيها كلام بجد ببص فيها لقيت بتقولو وحشتني اووووي نفسي نقعد مع بعض زي الي حصل من اسبوع ونفسي تنكني انا من يومها ومش قادره طيزي نفسها في زبك اقراء الكلام من هنا واتعصب اووووي وبعد ما خلصت الرساله وهي بتقولو انا عبده بين ايدك لقيت كسي جيب بحر استغربت من نفسي وفكرت كده اعقبها ازاي اذا كان انا هجت علي كلامها ده طيب واختها الصغيره ولاء في حد عمل معاها حاجه خصوصنا اني ولاء مع انها في 1 اعداي بس جسمها فاير اوووي صدرها كبير وطيزها قبه لي وراء ودايما بتحب تلبس الاستريتش والبنطلونات الضيقه اوووي ونهي جسمها نص نص صدرها متوصت والهنش بتعها ظاهر بس مش اوووي بس الصراحه هي ملكت جمال في وشها وقعدت افكر اعقبها طيب اعمل ايه معاها وحسيت اني مش اهل اني اعقب حد واخيرا رسيت علي حل اني ارقبها بكره اشوفها هتروح فين مش عارف ده علشان اعقبها ولا علشان اتفرج عليها واتمتع وهي بتتناك بجد انا مكنتش عارف بس قررت اني لزم اشوفها الاول ودخلت البيت الساعه 10.30ولقيت جوزي قاعد في السرير وعايز يعمل دول الرجل وبيقولي كنت فين قولتلو وانت مالك قالي ازاي وصتنا بقي عالي شويا ورحت قيليو كنت بتناك من علاء مش عجبك اجيبو ينكني هنا ولا اقولك هو هيجي قريب متخفش وانت اخرك روح لي البنت الي كنت عايزه تغتصبها لقيت سكت وقالي انتي عرفتي قولتلو عرفت وعرفت انك سبتني مع اخوتها واخوتها جيبني من اول بيت علاء بعبيص في طيزي شف مرتك بقت شرموطه وبتتناك من توب الارض ازاي لقيتو سكت حسيت انو بيتمتع اوووي لم يسمع الكلام ده قولتلو علاء فضل ينيك فيا من الساعه 4 لغيط الساعه 10 هو واخت البنت الي كنت هتغتصبها الا صحيح هي اسمها ايه لقيت بيتهت ويقولي اسمها اسراء قولتلو ودي عندها بقي كام سنه يا راجل قالي عندها 19 سنه قولتلو وانا هعمل باصلي معاك يا خول واحول اجبها ليك واجبلك قرارها لقيتو فرح اوووي وقلي بجد قولتلو ايو بس بشرط قالي تامري قالي اي حد يجي علشا ينام معايا ترقبلي الطريق فاهم يعني بنات وابنك وكده بقي لقيت فكر حبه وقالي اوووك اعملي الي تحبيه قولتلو بتحبها اوووي كده شكلها هي الي هتنيكك قالي تنكيني انيكها مش فارق بس اوصلها ضحكت اوووي وحسيت قد ايه انو خول اوووي وبفتح الباب الاوضه علشان اروح استحمه لقيت ولاء بتجري بسرعه اووي وبتختفي بجد انا اترعبت وخوفت ياتري سمعت كل كلامنا طيب وايه العمل روحت نديتها وقعدت اتكلم معاها قولتلها ينفع يا ولاء تصنتي علي الباب قالتلي معلش يا ماما قولتها طيب انت سمعتي ايه بقي قالتلي وهي بتضحك مسمعتش حاجه اتاكد انها عرفت كل حاجه قولتلها قولس ومش تخافي قالتلي سمعت كل حاجه قالتلي وانت فاهم يعني ايه قالتلي الصراحه ايووو
وعارف انك معلش يا ماما اتنكتي وبتتناكي لقيت الكلمه نزلت علي ودني زي الصعقه وقلتلها وايه تاني لقيت ولاء بتقول كلام حسيت بجد انها مش بنت في 1 اعدادي دي واحده جاي من بيت دعاره لقيت بتقول انتي شرموطه يا ماما وبتحبي تتناكي قولتلها بس يا ولاء بس من وراء قلبي كنت حسي بهيجان غريب اووي ولقيتها بتقولي يا ماما انا وانتي ستر وغطاء علي بعض بس ممكن طلب قولتلها قولي قلتلي ممكن صحبتي شهد تيجي البيت تبات عندي واكون انا وهي في اوضله لوحدنا استغربت اووي من كلمها وقولتلها ليه قالتلي الصراحه يا ماما انا والبنت الي في الفصل بنيك بعض وبنام مع بعض وانا بحب شهد دي ونفسي اتناك منها صعقت اووووي وقولتلها لا قالتلي يبقي هعمل كل حاجه من غير ما تعرفي وانا زيك يا ماما شرموطه من دلوقتي وليا صحبي اسمو احمد بيقشلي وبيبعبصني وانا بحب اتبعبص واتفقش بمزاجكك اوو غصب عنك لقيت اني لزم اصحبها علشان مش تضيع نفسها وقولتها يا حببتي طيب احنا صحاب احكيلي اتعرفتي ازي علي احمد ده قالتلي احمد يبقي اخو ه شهد وهو في يوم كنا طلعين انا وشهد علي سلالم البيت عندهم وانا مشيه قدام شهد بدلع وهي بتبعبصني اوووي وانا بحب اتبعبص في الشارع لقيتها احمد ماشي ورانا وببص لقيتو بيضح ليا وبيغمز لي كنت خايفه بس لم غمزلي ضحكت وخصوصا انو وسيم وهو عندو 14 سنه يعني مش اكبر مني بكتير ولم دخلت ودخل ورانا بي 15 د كانت شهد بترضع في بزازي وطبعا يا ماما هتسالي عرفنا كل ده منين هقولك النت والمجلات والافلام مش خلو اي حد مش فاهم كلو فاهم وعارف ولم شهد خلصت تقفيش ورضع وولحس ليي كسي وانا برضو قفشتلها بس هي بزازها ليه صغيره وبوسنا بعض وببص لقيت احمد بيتفرج عليان وبيغمزلي تاني ابتسمت له ولم خلصنا عمل انو لسه دخل وندي اخوتو تعمل حاجه يشربها وقالتلو هدخل الحمام الاول قالها ماشي ولم دخلت الحمام انا روحت لي احمد الاوضه بتعتو ولقيتو واقف ملطا وزبه واقف واول ما دخلت قالي كنت مستنيكي قولتلو واديني جيت اهو قالي تعالي وقرب مني يا ماما ويلهوي علي طعم البوس والنيك من الرجل حلووو اووووي ولاء بتبص ليا لقتني بلعب في كسها لقيتها نزلت تلحس كوسي اووووي وقالتلي مش بقولك يا ماما انتي شرموطه وبدت تلحس وكانت فنانه بجد خلتني جبت ضهري مرتين وقعدت وقالتلي يا ماما انا وانتي زي بعض واحنا الاتنين هايجين اووووي ولقيت موبيلها بيرن وكانت الساعه 11.30قالتلي ده احمد انا هرد قولتها رودي وكلمتو الكلام كان كده احمد :الوووووو ولاء : وحشتني يا حبيبي :احمد : وحشني كسك يا شرموطه :ولاء : بكره اكون في حضنك كل يوم وتفتحني وتنكني وتمتعني يا حبيب قلبي : قالي : انا مستيكي تتجوزي واانيكك في كسك ليل نهار : ولاء: ضحكت وقالتلو انت اهبل متنيك في كسي من دلوقتي هو الطب خلي حاجه ساعت ما اتجوز هكون برضو بنت بنوت : احمد : بجد يعني انا ممكن انيكك في كسك :قلتلو : ايو طبعا : ولاء علي فكره ماما جمبي وسمعه كلامنا ده : انا مكنتش متوقع انها هتقول كده وبجد خوفت اووي ومعرفش اعمل ايه بس مسكت الموبيل منها ولسه هتكلم لقيت قال كلمها سكتني شويا وده الي هنعرفو في الجزا الجاي….
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
الجزء (8)واول كلمه سمعتها من احمد لم مسكت الموبيل كانت كلمت الشرموطه امك والصراحه مش عارف ازاي رديت وقولتلو ايو انا الشرموطه امها ولقيت بكل هدوء خالص بيقولي طب مش هتيجي انيكك زي بناتك حسيت سعتها وانا بكلمو اني احنا علي المكشوف ومش ينفع امثل دور المحترمه وخلاص مش بقي ليق عليا المهم قولتلو هو انت قادر علي بنتي لم تقدر عليا قالي تعالي بس يا كسمك وهوريكي الصراحه بدت اهيج اووي علي كلامو ده قولتلو طيب متحكيلي هتعمل ايه قالي احكي ايه بكسمك انا جيلكم دلوقتي والساعه كانت 11.45د يعني خلاص مفيش ناس قولتلو انت مجنون لقيت قفل السكه وطبعا انا قولت مش هيجي ولا اي حاجه بس الساعه 12 لقيت ولاء جايه ليا وبتقولي احمد واقف تحت يا ماما قولتلها ياليله سوده ده مجنون رسمي ونزلت فتحت له الباب وانا لبسه روب اسمر مكنش في تفصيل في جسمي بينه بس كان مقسم جسمي والصراحه انا عجبتني جراتو دي وكنت عايز اشوف شكلو اشوف بنتي زوقها حلو ولا لا بس بجد طلع ولد اموووورررررررر اووووي وطلع شكلو تحسي انو شباب اكبر من سنو يعني طول كان 180 س ووزنو كان 75 وجسم رياضي قولتلو انت عايز ايه لقيتو راح زقئني ودخل البيت استغربت وقفلت الباب علشان محدش يشوفنا وانا بقفل الباب لقيتو ادور ليا ومسك طيزي وانا وقفه علي البوابه وبجد هجت اوووي ولقيتو بيمص ودني وبيقولي جاي اخد شرف البيت ده عندك اعتراض لقيت نفسي بهيج اووووي وبرد عليه لا طبعا شرف البيت كلو تحت رجلك قالي تعالي وريا الصراحه مكنتش مصدقه اني ده عندو 14 سنه ازاي 14 سنه وطريقتو وتحكمو فيا بسهوله دي قفلت البوابه وطلعت وراه وقولت له اتفضل علي ما اجبلك حاجه تشربها لقيتو شدني وقال انا مش جاي اضيف يا كسمك انا جاي انيكك انتي وبناتك ولقيتو منزلني تحت رجلو ومهليني اديلو ضهري من قوتو وقافش في بزازي وبيقولي فهمتي يابنت المتناكه ده انا بضرب عليكي انتي وبناتك عشرات كل يوم بعد كده هتضرب في كسك هجت اوووووي وخلاص لقيتني بقولو وانا عايزهم دايما في بوقي وكسي يا دكر انت من النهارده رجل البيت ده ادخل واركبني انا والبنات قالي منا عارف يا كسمك وجاي دلوقتي اركبك روحت نزله ووخده وضعيت الككلبه وبجد حسيت اني مبسوطه وانا في الوضع ده ومع رجل كده ايو رجل وهو في سن 14 وراح رافق ليا الروب وبيلعب برجلو في كسي وانا في وضع الكلبه ولقيت نفسي بتناك منو ونسي اني في البيت وسط بناتي وابني وعامله اتاوه من لعبو في كسي وكل الي علي لساني اه اه اه رجلك حلوه وهي في كسي يا حبيبي حلوه اووووي بتمتعني مطلعهاش ابدا وهو بيرد عليا انتي ام بزمتك هتربي بناتك علي ايه قولتلو علي انهم يتناكو منك طول حياتهم ومش يقولو لا لي واحد عايز ينكهم يا حبيبي لقيتو نزل وبدا يبوس فيا ويقولي انا كان نفسي فيكي اوووي وكنتي حلم قولتلو انا من النهارده شرموطه بين اديك الي انت عايزو اعملو في اي وقت رد عليا وقالي هنيكك في الشارع يا شرموطه وبيقولي بقي انتي مدرسه انتي لزم تكوني مومس قولتلو من بكره هكون مومسه بس ارجوك نيكني بقي مش قادره وفضل يلعب في كسي وجبت من لعبه فيا وراح مطلع زبو وقالي مصيه يا بنت الشرموطه قولتلو حاضر قعدت اموص فيه وانا طول 16 س في سنه ده حلوو اوووي و16 مش وحش اصلا وفضلت امص فيه واحطه بين بزازي والعب فيه حسيت انو قرب يجي راح مخليني اديلو ضهري في واضع الكلبه وبداء يدخلو في كسي براحه خالص وبدات اروح في دنيا تانيه من الاهات والكلام الي بقولو وانا الصراحه بحب اووي اني اقول كلام يهيجيني وانا بتناك وكل الي علي لساني زبك حلووو اوووي ارجوك تنيكي دايما اوعي تبعد عني تاني انا هستناك كل يوم وبدات اصرخ من النيك والمتعه الي حسس بيها ومخدت بالي اني صوتي عالي بجد وفضل ينيك فيا اكتر من 15 د وجبت معاها 3 مرات متوصله ولم حب يجي راح جيبهم علي بزازي وقالي هاتي رقمك يا شرموطه واديتو رقمي وخرج الساعه 12.30 نص ساعه نيك بجد كنت احسن نص ساعه وهو خارج لقيت بناتي نهي ولاء بيتفرجو عليا وبيلعبو في كس بعض ولم خرجت من الاوضه والصراحه كلنا بيقني مكشوفين واتفقنا اني كل واحده تعمل الي علي مزاجها هو ده كل حاجه متعرفهاش شوفت اني ابوك هو السبب في الي وصلنالو وخرجت من البيت وانا بفكر وقعدت افكر قولت هحول اني احكم البيت ده واشوف ايه الي هيحصل وبعد سعتين من تفكيري رجعت البيت وانا حسس وانا ماشي اني كل الناس عرفين اني امي شرموطه كبيره هي واخواتي حسيت اني عيون الناس مش رحمني خصوصا بعد ما عرفت الحقيقه ورجعت البيت في اليوم ده ودخلت وانا دخلت سمعت صوت اهات طلع من اوضت اخواتي ببص من خرم الباب لقيت لطفي واحمد مع اخواتي وامي وشغال نيك فيها روحت خارج تاني متفرجتش عليهم لاني مش ديوث بس مش بايدي اي حاجه وفكرت تاني لقيت اني صعب احكم البيت ولا اخليهم محترمين وبعد تفكير طويل وصلت لحل حلو وكان سعدني فيه صحبي يوسف وهو الي بجد وقف معايا وسالتو بكل صراحه انت عارف مقولتليش ليه علي كل ده قالي يا احمد اخواتك حول معايا اني انام معاهم وانا علشان بجد انتي صحبي مش قدرت امك لم قالت ليا اعمل الي تحبو وانت مش هتعرف مش قدرت اكون خاين قولتلو طيب هتساعدني في الطلب ده قالي موجود ومن بكره ………. وفي الجزء الجاي نعرف ايه الحل الي لقيتو مناسب وبصراحه قولي ليا ده حل حلو ولا لا لم تعرفو
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*